قال محافظ «صندوق الاستثمارات العامة»، ياسر الرميان: إن الصندوق يملك ما نسبته 67% في شركة «لوسيد» للسيارات الكهربائية، بحجم استثمارات بلغ 1.3 مليار دولار فيما ارتفع حجم أصوله إلى 400 مليار دولار، وأضاف الرميان في تصريح صحفى أمس: إن نظرة الصندوق الاستثمارية طويلة المدى، موضحًا أن الاستثمارات الأجنبية للصندوق تمثل حاليًا ما بين 25% إلى 30% مقارنةً بنحو 2% في عام 2016، وبين أن الصندوق من أكبر المستثمرين في التكنولوجيا والتقنية، وأنه يسعى لتوظيف استثماراته في المشاريع الموجودة في المملكة، وأن الحكومة داعم أساسي لمشاريعه، وأشار إلى أن حجم الصندوق يبلغ حاليًا نحو 400 مليار دولار، ويطمح للوصول إلى 2 تريليون دولار في 2030.

وقال الرميان: إن الصندوق يملك تقريبا 34% من حجم السوق المالية «تداول»، مرجعًا زيادة حصته في «أكوا باور» لأهمية الطاقة المتجددة في أجندة الصندوق، والحكومة بشكل عام، وحول مشروع نيوم، قال: إن الصندوق هو المساهم الوحيد والأكبر في المشروع، مبينًا أن «نيوم» ليس مشروعًا عقاريًا بل منظومة كاملة مالية وتقنية واجتماعية، وبيّن أن المشروع سيعتمد على 14 قطاعًا مختلفًا تشمل الطاقة والمياه والتنقل والغذاء والتصنيع والإعلام والترفيه والثقافة، بالإضافة إلى التقنية والسياحة والرياضة والتصميم والبناء والخدمات بشكل عام، وأكد أن «نيوم» تطمح لتكوين شراكات في كل واحد من هذه القطاعات مع رواد الأعمال وشركات محلية وعالمية، مبينًا أن «نيوم» لديها صندوقان خاصان واحد للاستثمار والآخر للتمويل، إضافة للدعم التي تتلقاه من «صندوق الاستثمارات العامة»، وقال: إن مشروع «ذا لاين» هو باكورة مشاريع «نيوم»، وسيتم تمويله عن طريق الاستثمار في رأس المال والتمويل والشراكات مع المستثمرين المحليين والعالميين.