أعلن وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، أمس، تجاوز برنامج سكني مستهدفاته للعام الماضي 2020 بخدمة 390,819 أسرة من مختلف الحلول والخيارات السكنية التي يوفّرها البرنامج، محققًا بذلك زيادة عن المستهدف بنحو 30% بالرغم من الظروف الاستثنائية التي شهدها قطاع الإسكان خلال 2020 بسبب جائحة فيروس كورونا.

وأوضح أن 138,317 أسرة سكنت منازلها على مستوى مناطق المملكة كافة خلال 2020، ليصل إجمالي الأسر التي خدمها البرنامج منذ إطلاقه في 2017 إلى 1.1مليون أسرة سعودية.

جاء ذلك في بيان صحفي، قال فيه: «رغم الظروف الاستثنائية التي شهدها قطاع الإسكان خلال 2020 إلا أننا تمكّنا من تحقيق منجزات عدة سطرت قصة نجاح غير مسبوقة، كان من ثمارها خدمة أكثر من 390 ألف أسرة من أهالينا ضمن خيارات برنامج سكني بينها 138 ألف أسرة سكنت منازلها على مستوى مناطق المملكة كافة»، معربًا عن فخره بما تحقق من نتائج تجاوزت المستهدفات ضمن شراكة وطنية مثمّرة بين القطاع العام والخاص من مطوّرين ومموّلين، مقدمًا شكره لجميع شركاء النجاح وللعاملين في منظومة الإسكان على جهودهم وتعاونهم.

وقدم برنامج «سكني» منذ انطلاقه في 2017 عددًا من الحلول التمويلية المدعومة لنحو 424 ألف أسرة تم دعم قروضها بنسبة تصل إلى 100% لشراء الوحدات السكنية الجاهزة والوحدات تحت الإنشاء ضمن مشروعات الشراكة مع القطاع الخاص وكذلك البناء الذاتي، إضافة إلى تسهيل حجوزات أكثر من 122 ألف أسرة للاستفادة من خيار الوحدات السكنية تحت الإنشاء لمستفيدي «سكني»

011 أسرة من مختلف الحلول والخيارات السكنية وفق رغباتهم واختيارهم من الخيارات السكنية التي يقدمها برنامج «سكني» إلكترونيًا تسهيلاً لتملّكهم للمسكن الأول.