نفى خالد المعجل مدير الكرة السابق بنادي الشباب أن اللاعب الجزائري جمال بلعمري الذي سبق وأن خاض تجربة احترافية بفريق الشباب.. قد تمرد على النادي قبل انتهاء عقده وانتقاله عن نادي الشباب، وأوضح لـ»المدينة» أنه كان هناك اختلاف في وجهات النظر بين إدارة الشباب واللاعب ووكيل أعماله، لذلك فضل الانتقال لوجهة اختارها.

وقال إن بلعمري لاعب كبير وقائد داخل الملعب وقتالي في نفس الوقت وسداً منيعاً، ولا يختلف عليه اثنين، ويعتبر واحدا من أعمدة خط الدفاع في منتخب الجزائر في الوقت الحالي وساهم معه في تحقيق كأس البطولة الأفريقية العام الماضي، ومتى ما وفقت إدارة النادي الأهلي في استقطابه والتعاقد معه، فإنه يعتبر مكسباً لهم، لا سيما وأن الأهلي يعاني في الموسم الحالي في هذا الخط.

وتطرق المعجل لفريق الشباب وما يحتاجه في الفترة الشتوية، حيث يرى أن الفريق بحاجة لصانع ألعاب بمثل إمكانيات اللاعب البرازيلي السابق كماتشو، وأضاف متى ما وفق الفريق في استقطاب لاعب يجيد اللعب في هذه الخانة فسيكون للشباب شأن آخر في الدوري، ولم يغفل المعجل المستويات المميزة التي يقدمها الليث في الجولات الاخيرة، مضيفا أن أداء الفريق في تصاعد ويقدم أفضل مستوياته مقارنة بالموسم الماضي.

وعن العودة للعمل مرة أخرى بنادي الشباب، أشار إلى أن الليث بيته الثاني ولا يساوم النادي على العمل وانه متى ما احتاجه الشباب فسيكون حاضرا.