يواجه أصحاب المناصب الرفيعة والمشاهير فى المملكة تصاعدا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة فى ظاهرة « انتحال الشخصية « على موقع تويتر، حيث كشفت دراسة حديثة بعنوان «انتحال الشخصيات السعودية عبر تويتر.. دراسة تحليلية» صادرة عن مركز القرار للدراسات الإعلامية أن هذه الأساليب انتشرت بصورة كبيرة في المملكة في الفترة الأخيرة، عبر انتحال شخصيات شهيرة ولها مكانتها المرموقة في المجتمع، واستغلال مكانتها لتنفيذ عمليات غير مشروعة، ورصدت الدراسة أساليب ودوافع انتحال الشخصيات السعودية، وشملت عيّنة الدراسة 39 حساباً على شبكة تويتر، استخدمت أسماء أميرات، تم اختيارهنّ بطريقة عَمْدية.

« المدينة» ناقشت القضية بكل أبعادها، وحاولت التعرف على أسباب هذه الظاهرة التى لم يسلم منها المجتمع، وكيفية القضاء عليها أو الحد منها على الأقل وأهم التدابير التي يمكن اتخاذها، بجانب ما إذا كانت العقوبات المترتبة على القيام بمثل هذه الجرائم كافية أم تحتاج إلى تغليظ؟

طريقة«keek» لإثبات الشخصية المسجلة

يستخدم كثير من الشخصيات المهمة طريقة بث الفيديو الخاص كيك «keek» عبر «تويتر»، وذلك بهدف إثبات الشخصية المسجلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويؤكد أن هذه الصفحة هي حسابه الشخصي وأن الصفحات الأخرى لا تمثله، ويذكر أن الموقع بدأ يستحوذ مؤخرا على اهتمام العديد من المشاهير من رياضيين وممثلين وفنانين وغيرهم حرصاً منهم على التواصل مع متابعيهم وتزويدهم بآخر أخبارهم ويومياتهم الخاصة بالصوت والصورة، للبعد عن أي انتحال لشخصياتهم، كما جاء في «تويتر» فقد وضع إشارة (صح) لمعرفة الشخصية الحقيقية شريطة أن يصلها ما يثبت ذلك.

أوروبيات ينجحن فى الاحتيال على داعش

نجحت ثلاث فتيات أوروبيات في عام 2015 فى الاحتيال على تنظيم الدولة الاسلامية « داعش « حيث أنشأن حسابا وهميا في مواقع التواصل الاجتماعي وتمكن من سرقة $3,300 من التنظيم بعدما تواصلن مع ضباط للتجنيد وطلبن المال للذهاب إلى سوريا، وبعد أن حصلن على المال حذفن الحساب الوهمي على الفور واستخدمن المال لرحلاتهن الخاصة.

انتحال بغرض الاختطاف

هناك العديد من المخاطر من الانتحال الالكتروني، اذ انه يمكن أن تستخدم لاستدراج شخص ما من الإنترنت لمقابلته شخصيا، ويمكن للشخص أن يستدرج الناس إلى مكان ما لاختطافهم أو إيذائهم بأي طريقة أخرى، كما انه صار وسيلة جديدة للمتحرشين جنسيا للتفاعل مع ضحاياهم وربما الحاق الضرر بهم من خلال التحدث معهم أو الحصول على عناوينهم وكسب ثقة المراهقين للخروج معهم.

عماش: رواتب ومزايا ضخمة للذباب الإلكتروني

فى البداية يقول عماش العبثاني ـ خبير أمن المعلومات ـ: ما لا يعرفه الكثيرون أن هناك من يعمل بدوام كامل يومياً في عمليات الاحتيال وانتحال شخصيات عامة أو حتى حكومية سواءً لبث الشائعات أو تشوية السمعة، ويتقاضون على هذا العمل مرتبات وكأنهم موظفون، وقد يكون عمل بعضهم بشكل فردي بهدف النصب والاحتيال أو سرقة حسابات لغرض الابتزاز، ومن المؤسف أن نرى تعاون بعض أفراد المجتمع من الجهتين، سواءً كان جهلاً منهم كمشاركة معلوماتهم الشخصية أو من الناحية الأخرى بالتواصل معهم لاستهداف خصوم بغرض الانتقام أو الإضرار بهم، ولا سبيل للحد من هذا السلوك سوى الوعي وتوخي الحذر في عالم افتراضي يتوارى فيه المحتالون خلف هوياتهم المزورة.

العمر: عقوبتها السجن 3 سنوات وغرامة مليوني ريال

يؤكد عمر بن محمد العمر المدير التنفيذي لشركة متخصصة في أمن المعلومات ـ: أن أحد أهم أسباب ارتفاع الجرائم المعلوماتية وانتحال شخصية الأفراد في حسابات التواصل الاجتماعي يعود إلى أن الأشخاص يجهلون مدى تأثير هذه الجريمة سلباً أو إيجاباً عليهم وعلى من انتحلوا شخصيته، وذلك يرجع لغياب الوعي الفكري والقانوني للعقوبات الكبيرة المترتبة على القيام بمثل هذا الجرم والتي قد تصل إلى السجن ثلاث سنوات، أو غرامة مالية قدرها 2 مليون ريال، مشيرا إلى أن الإشكالية الرئيسية في تزايد الجرائم المعلوماتية داخل المملكة يعود إلى ان المملكة تُعد من أكثر الدول استهدافاً في الشرق الأوسط فتُستغل هذه الحسابات الوهمية للتستر خلفها، ومزاولة أنشطة غير مشروعة. لذلك يجب زيادة الوعي بين المستخدمين الأفراد للحماية من هذه الجرائم المعلوماتية.

القرني: الاستيلاء على الأموال أهم دوافعهم

يؤكد سعد بن محمد القرني مختص بتقنية المعلومات والأمن السيبراني ـ: أن القليل من الأشخاص الذين يتحرون عن هذا الشخص المنتحل والتأكد من عدد متابعيه ومنشوراته وتاريخ انضمامه لتويتر ولكن الأغلب لا يتنبَّه لذلك مما يجعلهم يثقون في أي رسالة تحوي على روابط مجهولة أو ضارة وبالتالي يتم الاحتيال عليهم وسرقة بياناتهم أو تثبيت برنامج خبيث على جهازهم يمكن من خلاله الوصول لبيانات الضحية، مشيرا إلى أن الدافع الرئيسي للمحتالين هو الاستيلاء على الأموال بأي طريقة كانت ومنها الوصول من خلال تويتر إلى سرقة واختراق الواتساب الخاص بالضحية وطلب تحويل الأموال من أصدقائه ويتطور الأمر هنا إلى أبعد من كونه ضرر شخصي إلى ضرر متعدي.

ويرى القرني أن هناك طريقين لحل مثل هذه القضايا أحدهما وأهمها: زيادة درجة الوعي لدى الناس وتعريفهم بطرق الاحتيال الجديدة

والثاني: يقع على عاتق الشركة بتسليط خوارزميات الذكاء الاصطناعي لتحليل الحسابات الجديدة التي تتطابق مع حسابات أخرى.

دراسة: انتحال أسماء 39 شخصية سعودية مرموقة على تويتر

كشفت دراسة حديثة بعنوان «انتحال الشخصيات السعودية عبر تويتر.. دراسة تحليلية « صادرة عن مركز القرار للدراسات الإعلامية أن هذه الأساليب انتشرت بصورة كبيرة في المملكة في الفترة الأخيرة، من خلال انتحال شخصيات شهيرة ولها مكانتها المرموقة في المجتمع، واستغلال مكانتها لتنفيذ عمليات غير مشروعة، ورصدت الدراسة أساليب ودوافع انتحال الشخصيات السعودية على شبكة «تويتر»، وحدّدت آليات كشف الحسابات الوهمية التي تُستخدم في عملية الاحتيال، لوضع تصوّر فعّال لمواجهة تلك الهجمات الإلكترونية.

وشملت عيّنة الدراسة 39 حساباً على شبكة تويتر، استخدمت أسماء أميرات سعوديات، تم اختيارهنّ بطريقة عَمْدية، واعتمدت الدراسة على المنهج الاستقرائي لتحديد المفاهيم والدوافع والأدوات التي تُستخدم في عمليات انتحال الشخصيات عبر الشبكات الاجتماعية، من خلال مراجعة الأدبيات والدراسات العلمية وتحليل محتوى آراء الخبراء والمغرّدين حول موضوع الانتحال، بالإضافة إلى المنهج الوصفي لرصد وتحليل الصفحات التي تَستخدم هويات الشخصيات السعودية من المشاهير على «تويتر»، للتعرّف إلى الأساليب والأدوات التي يعتمد عليها منتحلو الهوية، وتحديد آليات معرفة الهويات الحقيقية وكشف الانتحال.

وتضمّنت عينة الدراسة حسابات تويتر لشخصيات سعودية مرموقة، يتكرر استخدام أسمائها في حسابات مختلفة، ما يشير إلى وهمية أغلبية تلك الحسابات، ومن بينها أسماء أميرات من العائلة المالكة، للشعبية البارزة التي يحظين بها في المجتمع السعودي، ومشاركتهنّ في المناسبات الاجتماعية والإنسانية والشأن العام.

الشهري: تزايدت مع تفشي كورونا

تقول الدكتورة أسماء بنت حسن الشهري ـ أستاذ علوم الحاسب المساعد، الباحثة في علوم الأمن السيبراني ـ: البيانات الحساسة المهمة التي تمتلكها المنظمات والأفراد من أهم التهديدات الأمنية ضد تلك المنظمة. لذلك، من اللازم إدراك أهمية حماية البيانات الحساسة التي تمتلكها الجهات والاستعداد لإيجاد حلول لتخفيف المخاطر ومنع الهجمات عليها.

وترى الشهري أن من أهم التدابير التي يمكن اتخاذها عند حدوث انتحال للهوية هي التبليغ عنه من خلال رفع بلاغ للجهة عن وقوع انتحال للهوية مثل الخدمة التي توفرها تويتر Report an account for impersonation (١)، علاوة على ذلك، فإنه يمكن التقدم ببلاغ أمني من خلال تطبيق كلنا أمن والذي تم تحديثه بنسخته الجديدة ليشمل الجرائم الإلكترونية.

المالكي: تستهدف الجميع بلا استثناء

يشير أحمد سالم المالكي ـ اخصائي أمن سيبراني ـ: أن الهندسة الاجتماعية على منصة التواصل الاجتماعي تويتر لها أساليب وطرق عدة، لعل من أبرز هذه الأساليب انتحال الشخصية، فقد أصبحت ظاهرة عالمية وقد استفحلت في الآونة الأخيرة و تستهدف المثقفين و الإعلاميين و المشاهير مؤكدا أن انتحال الشخصية جريمة معلوماتية يعاقب فاعلها حسب نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية في المملكة مطالباً كل من يتعرض لهذه الجريمة بسرة الابلاغ عنها من خلال مركز المساعدة لتويتر على الموقع الالكتروني: https://help.twitter.com/

سبل الحماية من انتحال الشخصيات

• ضبط إعدادات الخصوصية.

• تطبيق حلول برامج أمان الإنترنت.

• مراقبة النشاط عبر الإنترنت: من خلال Net Nanny -MinorMonitor.

• تفعيل آليات التوثيق والمصادقة للتأكد من الأشخاص الحقيقيين.

• استخدام الإمكانات المتاحة لمشغّلي الشبكات الاجتماعية.


كيفية تمييز الحسابات المزورة

• التأكد من البيانات التعريفية للحساب.

• حداثةُ تاريخ إنشاء الحساب، بمثابة مؤشرات هامة للشك في صحة الحساب.

• التشابُه والتقارب في عدد التغريدات ومضمونها.

• ملاحظة سلوكيات غريبة لا يصحّ أن تصدر عن شخصية عامة.

• استلام دعوات للدخول إلى روابط معينة، أو طلب المساعدة في مأزق مالي.


الانتحال فى تويتر..الدوافع والعقوبات

45.3 % بغرض الإساءة لهذه الشخصيات

19.8 % الوصول الى أكبر شريحة ممكنة

18.6 %الرغبة في لفت النظر

16.3 % الإعجاب بالشخصيات الى حد التقليد

2.6مليارات تكلفة الجرائم الإلكترونية في المملكة

1.5 مليون ضحية فى العالم يوميا للجرائم الإلكترونية

3 سنوات سجنا عقوبة الجريمة الالكترونية بالمملكة


أبرز دوافع الانتحال

- تعمّد الإساءة وترويج الشائعات.

- الاحتيال المالي.

- نشر البرامج والأنشطة الضارّة

- جمع التبرعات أو الاشتراك في مشاريع ‏تجارية وهمية

- إشباع شعور البحث عن القوّة دون وجود دافع الحقد أو التخريب

- الهجوم على أشخاص أو جماعات أو مؤسسات

- تكوين رأي عام مضادّ أو معارضة مصطنعة

- تنفيذ هجمات إلكترونية مسيسة


5 خطوات وقائية للحماية من الابتزاز الإلكتروني

• عدم تصفح المواقع مجهولة المصدر أو غير المشهورة

• عدم تصفح المواقع الإباحية لأن كثيراً منها تسرق بيانات ومعلومات المستخدمين.

• لا تقوم بمراسلة الأشخاص الذي لا تعرفهم نهائياً سواء كانت مكالمة صوتية أو نصية.

• حاول أن تحمي هاتفك المحمول من خلال وضع برامج تظهر أرقام المتصلين المجهولة

• لا تضع بياناتك ومعلوماتك وصورك الشخصية دون عمل أداة الخصوصية