كشف الدكتور أمين المزيني، عميد القبول والتسجيل بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة أن طلاب 140 دولة تحت سقف الجامعة الإسلامية، وأن أكثر الجنسيات هم طلاب إندونيسيا بعدد ألف طالب في هذا العام..

وأوضح في حواره الخاص مع «المدينة» أن عدد الطلاب الإجمالي في الجامعة 16520 طالبًا منهم 4155 منتظمين حاليًا في الدراسة، وهم من خارج المملكة،مشيرا إلى أن قيود الطلاب الدوليين ممن اجتازوا مرحلة دراستهم للغة العربية في الجامعة الإسلامية، سابقًا وممن قبلوا هذا العام مباشرة بلغ 697 طالبًا مستجدا..

وقال: وبسبب كورونا أيضًا تم تعديل النسبة الموزونة المتبعة في المفاضلة بين المتقدمين من الطلاب من داخل المملكة..

وأكد أن المملكة متميزة في الاستثمار في البنية التحتية الرقمية، مما مكن الجامعة من مواصلة التعليم بأداء طيب في ظل جائحة كورونا.

ولفت المزيني أن الطلاب الذين يدرسون بالجامعة الإسلامية لايحق لهم أن يمارسوا أي عمل آخر غير الدراسة، ولايحق لهم البقاء بالمملكة للعمل؛ لأن منحتهم تختص بالدراسة فقط،

وتعرض الحوار الخاص للكثير من الموضوعات الخاصة بالقبول والجامعة وأداءالعملية التعليمية فيها..

** كيف تمكنتم من مواصلة أداء العملية التعليمية أثناء جائحة كورونا؟

• لا شك أن حكومة المملكة -وفقها الله- قد ضربت مثالا رائعاً على مستوى العالم للاهتمام بالمواطن وصحته وتعليمه وخدماته العامة لدرجة مواصلة جميع مناحي الحياة اليومية مع معالجة جميع الثغرات الناتجة عن تطبيق الإجراءات الاحترازية ولذلك كان وضع المملكة متميزًا في الاستثمار في البنية التحتية الرقمية مع وجود الأنظمة الداعمة لاستخدام المواطنين والمقيمين ومواصلة تفاصيل حياتهم اليومية دون أن تظهر فجوات مؤثرة فيها، وجميع ما ذكر بعد توفيق الله قد مكن الجامعة من الاستمرار في أداء رسالتها سواء في ذلك الطلاب الموجودون داخل المملكة والموجودون خارجها حيث تم تفعيل نظام التعليم الإلكتروني عن بعد لأداء العملية التعلمية، كما تم تفعيل نظام خاص للتواصل مع المستفيدين من الطلاب لدعم الخدمات المساندة للعملية التعليمية من كافة الطلبات الجامعية بالإضافة إلى الخدمات المقدمة سلفاً عن طريق المنظومة الإلكترونية للجامعة وقامت الجامعة بطبيعة الحال في هذا السياق مع بقية الجامعات السعودية النظيرة بتطبيق الأدلة الاسترشادية والقرارات التنظيمية من وزارة التعليم في ضوء التوجيهات السامية وتعليمات وزارة الصحة حتى وصلنا بحمد الله إلى بر الأمان.

16520 طالبًا

** كم عدد الطلاب الملتحقين بالجامعة من خارج المملكة ومن داخل المملكة؟

* عدد الطلاب الإجمالي داخل وخارج المملكة 16520 منهم 4155 منتظمون حاليًا في الدراسة وهم خارج المملكة.

كورونا والمغتربون

** كيف كان وقع الجائحة على الطلاب خاصةً الطلاب المغتربين؟

• لا شك أن الأمر لم يكن سهلاً في بداية الجائحة على الطلاب شأنهم في ذلك شأن جميع المغتربين أثناء الجائحة في العالم، ولذلك تم تشكيل فرق عمل للعناية بالمتطلبات اليومية والإشراف عليها والمتابعة الدائمة لكل التفاصيل الحياتية اليومية من أعلى الهرم الجامعي خاصة الطلاب المقيمين في الإسكان الجامعي وبدأ التأقلم مع الجائحة شيئاً فشيئاً حتى استقرت الأمور بحمد الله.

** ما آلية قبول الطلاب المستجدين في جائحة كورونا؟

• يتم قبول الطلاب من خارج المملكة عن طريق بوابة مخصصة للمنح الدراسية ولم تتأثر كذلك من حيث التقديم والفرز والترشيح وفق المعتاد إلا أن الذي تأثر بعض الإجراءات التي كانت متعلقة بوصول الطالب إلى المملكة والتحقق من مستواه اللغوي وإجراء مقابلة شخصية سريعة للتحقق من مستواه ومعرفة ميوله ورغبته الدراسية وقد تم التعويض عن هذا الإجراء بتوجيه من سمو رئيس الجامعة بإعداد اختبار لتحديد مستوى اللغة العربية، أعده معهد تعليم اللغة العربية في الجامعة وأتاحته عمادة التعلم الإلكتروني و»التعليم عن بعد» وعمادة تقنية المعلومات بتنسيق وإدارة من عمادة القبول والتسجيل..

كما أتيح للطلاب المستجدين تحديد رغباتهم الدراسية عن طريق الموقع وتم إصدار قيودهم وتمكينهم من الانخراط في العملية التعليمية مثل المنتظمين مع مراعاة التركيز في عمليات الدعم الطلابي والإرشاد الأكاديمية على المستويات الأولى نظرًا لكونهم في بلدانهم، وقامت الجهات التعليمية في هذا الصدد بالعبء الأكبر وأما قبول الطلاب من داخل المملكة فلم يتأثر بوضع الجائحة لأن التقديم على بوابة القبول التفاعلي مثل شأن الجامعات السعودية

الطلبة

الدوليون

** كم طالبًا مستجدًا تم قبولهم من الطلاب الدوليين؟

• لا شك أن الرغبة الأساسية لأي طالب دولي يرغب في الدراسة في الجامعة الإسلامية هي الدراسة الحضورية لكون الجامعة أصلاً عندها برامج تقدم عن بعد للطلاب الدوليين وذلك لدراسة الشريعة ودراسة اللغة العربية وقد أتاحت الجامعة لجميع المتقدمين على الدراسة الذين استكملوا إجراءات المنحة الدراسية خيار بدء الدراسة أثناء الجائحة عن بعد وخيار تأجيلها وعلى الرغم من أن كثيراً من المتقدمين قد اختار تأجيل بداية الدراسة لحين زوال الجائحة إلا أنه قد أصدرت قيود 697 طالباً من الطلاب الدوليين سواء ممن اجتاز مرحلة دراسة اللغة في الجامعة سابقاً أو ممن قبلوا هذا العام مباشرة من الطلاب المستجدين.

140 جنسية

** كم عدد الجنسيات التي تدرس في الجامعة حاليا؟ وما أكثر الجنسيات من الطلاب من الدول غير السعودية؟

* يدرس في الجامعة حاليا طلاب من أكثر من 140 دولة وقد يزيد العدد أو ينقص بناء على عدد الطلاب المنتظمين أو الخريجين من بعض الدول ذات التمثيل المحدود في الجامعة.

واكثرهم الجنسية الإندونيسية وبلغ عدد طلابها المنتظمين 1000 طالب.

حسب وسائل التقويم

** ما نوعية الأسئلة في اختبارات هذا العام بسبب كورونا؟

• يتم تقييم جزء من الدرجة على أعمال الفصل الدراسي وجزء منها على اختبار نهائي ويتم اتباع وسائل التقويم المعتمدة في كل تخصص وفي كل مقرر وفق التوصيف المعتمد للمقرر وللبرنامج الأكاديمي والذي بني على قياس مدى تحقق نواتج تعلم البرنامج من خلال قياس نواتج كل مقرر على حدة وقد قامت عمادة الجودة والاعتماد الأكاديمي في الجامعة بمراجعة شاملة مع الأقسام العلمية لوسائل التقويم وتعديل ما يلزم منها نظرا لطبيعة الاختبارات عن بعد في الكليات النظرية والسنة التحضيرية.

اختبارات عن بعد

** ما الآلية التي اتخذتموها للاختبارات عن بعد؟

الآلية المعتمدة للاختبارات في الكليات العلمية بالحضور مع إجراءات احترازية مقننة وواضحة وفق الأدلة الاسترشادية وأما في الكليات النظرية والسنة التحضيرية فيتم الاختبار عن بعد.

المنحة لا تسمح بالعمل

** هل يستطيع خريج الجامعة الاسلامية أن يعمل في المملكة ؟

• الطلاب الدوليون طلاب قدموا من أجل الدراسة وبتأشيرة دراسية تتكفل بها حكومة المملكة، وقد قدموا لغرض محدد وهو الدراسة، ولذلك فطالب المنحة بعد الانتهاء من المرحلة الدراسية يغادر المملكة وتنهى منحته الدراسية ويعود لحياته الطبيعية في بلده ويمارس دوره في تنميته، ومن أجل ذلك فتمنع الأنظمة والتعليمات ممارسة طالب المنحة لأي أعمال وظيفية أو تجارية أو أنشطة لا تتعلق بالدراسة؛ لأن هذا يبعد الطالب عن تحقيق هدفه الأساسي وهو الدراسة.

اتفاقيات خدمات

** نسمع من بعض القطاعات الحكومية المدنية أنها تستعين ببعض طلاب جامعتكم من جنسيات مختلفة في المواسم ماهي آلية بهذا الشان؟

• لدى الجامعة الإسلامية عدد من اتفاقيات الخدمات يتضمن بعضها الاستفادة من خبرات وخدمات بعض طلاب الجامعة الدوليين في خدمات ذات طبيعة تطوعية تضيف للطالب خبرات تفيدة في حياته العملية مثل القيام بالترجمة في الحج وترجمة خطب المسجد النبوي والإشراف على الهدي والأضاحي في الحج وغير ذلك.

** ما أبرز البرامج التي قدمت للطلاب؟

• تُقدّم لطلاب الجامعة مجموعة كبيرة من البرامج التوعوية والدعوية والفكرية والثقافية والترفيهية والرياضية والدورات التدريبية المقدمة للطلاب الدوليين والمحليين مما يضيق المقام عن ذكره.

أبرز المشكلات

** ما أبرز المشكلات التي تواجهكم مع الطلاب دون استثناء؟

• تتميز الجامعة الإسلامية عن أغلب الجامعات السعودية بأن أغلب طلابها من الطلاب الدوليين يقيم أغلبهم في السكن الجامعي وهم محتاجون لتقديم الخدمة لهم على مدار الساعة ولا شك أن إدارة احتياجاتهم داخل الحرم الجامعي تتطلب الكثير من التنسيق الذي كان يتم من أعلى الهرم الجامعي وقد حققت الجامعة بحمد الله في هذا المجال قصة نجاح تمت الإشادة بها على مستويات عليا وذلك بفضل الله ثم بالتوجيهات السامية وتوجيهات وزارتي التعليم والصحة والقاعات ذات العلاقة.

** هل تم تغيير شروط القبول في العام الجامعي الاستثنائي؟

• قادت وزارة التعليم في هذا العام تم لهم تنسيقاً مشتركاً بين الجامعات السعودية حيث تم التعديل في النسبة الموزونة المتبعة في المفاضلة بين المتقدمين من داخل المملكة.

مشاكل إلكترونية

** هل واجهتكم مشاكل إلكترونية وكيف تغلبتم عليها؟

• بطبيعة الحال في بداية الجائحة واستكمال الدراسة عن بعد واجهتنا بعض المشاكل التقنية وتم تجاوزها.

مبادرات

** ما أبرز المبادرات التي نفذت من قبلكم؟

• كان الوضع أثناء الجائحة استثنائياً نفذت الجامعة فيه عدداً من المبادرات الأكاديمية بالإضافة إلى العديد من المبادرات الخدمية وتتمثل أغلب المبادرات الأكاديمية في مواءمة إجراءات قبول الطلاب الدوليين وتمكينهم من الالتحاق بالدراسة وهم في بلدانهم بالإضافة إلى تهيئة البيئة والمنظومة الأكاديمية للاستمرار في الدراسة دون أن تختل المخرجات التعليمية، ونواتج تعلم البرامج الأكاديمية وما صاحب هذه التهيئة من إجراءات إدارية كثيرة وتنظيمات أكاديمية متعددة، ومراجعات لكثير من التفاصيل الدقيقة التي قد لا يشعر بها أغلب الطلاب، وأغلب أعضاء هيئة التدريس كذلك.

المملكة وقصة نجاح

** كلمة أخيرة نختم بها الحوار...

• سطّرت المملكة العربية السعودية -بفضل الله- قصة نجاح يضرب بها المثل على مستوى العالم في احتواء الجائحة والتعامل معها، وتتكون هذه القصة من مئات الأحداث التي شكلت السياق العام للقصة، قدر الله تعالى بلطفه وكرمه أن تكون على يد حكومة نفتخر جميعاً بالنتائج التي حققتها، والبيئة المتميزة التي أعدتها وهيّأتها لتقوم كل جهة من الجهات الحكومية بدورها في كتابة الجزء الخاص بها من القصة؛ وقامت كل جهة بعمل نفتخر به جميعاً كمواطنين في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- فلهم منا جزيل الشكر وعظيم الامتنان.

تهيئة خاصة

** هل لديكم طريقة لتهيئة الطلاب المستجدين للمرحلة التعليمية؟

• تتبع الجامعة برنامجًا خاصًا لتهيئة الطلاب المستجدين بداية من استقبالهم عند وصولهم إلى المملكة ونهاية بإقامة دورات تدريبية وتوعوية بحقوق الطالب النظامية والأكاديمية ويتولى مركز الإرشاد الطلابي ووحدات الإرشاد الطلابي في الجهات التعليمية بعمل كثير في تهيئة الطلاب المستجدين والمنتظمين لتعريفهم بالأنظمة الدراسية وأبرز المشكلات التي يمكن أن تواجههم وكيفية التعامل معها بالإضافة إلى المتابعة الدورية لمستوياتهم الدراسية حيث تم توزيع جميع الطلاب على مرشدين أكاديميين لهم لمتابعة حالتهم الدراسية وفق نماذج تتم متابعتها للتحقق من المستويات الدراسية والتدخل حين الحاجة إلى ذلك.

كورونا والتقليص

** هل تم تقليص عدد من الطلاب بسبب جائحة كورونا وكم النسبة؟

• تتبع الجامعة خطتها الاعتيادية السنوية في أعداد القبول وقد تمت إتاحة الاستمرار في الدراسة بشكل اعتيادي لجميع الطلاب المنتظمين والمستجدين دون أن تتأثر الخطة بذلك وبحكم أن أغلب طلاب الجامعة طلاب دوليون فقد اختار بعض الطلاب المستجدين تأجيل بدء الدراسة كما اختار بعض الطلاب المنتظمين تأجيل الفصل الدراسي نظراً لظروفهم الخاصة وهي خيارات أكاديمية اعتيادية متاحة للجميع في الوضع الطبيعي وليست طارئة أثناء الجائحة ولذا فالمسيرة الأكاديمية لم تتأثر في الجامعة بالجائحة والحمد الله.