بحث وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني اليوم عبر تقنية الاتصال المرئي من العاصمة المؤقتة عدن، مع مديرة المكتب الإقليمي لليونسكو لدول الخليج واليمن آنا باوليني، سبل تعزيز وتطوير التعاون الثنائي بين الوزارة ومنظمة اليونسكو في مجال الثقافة والإعلام.

وطلب وزير الإعلام اليمني خلال الاجتماع من منظمة اليونسكو، مساعدة اليمن في استرداد القطع الأثرية المنهوبة والمهربة في أكثر من دولة، وإقامة دورات متخصصة في المجال القانوني لتأهيل فريق لملاحقة مهربي الآثار والاتجار غير المشروع بها ومقاضاتهم.

ولفت الوزير الإرياني الانتباه في اللقاء إلى ما تقوم بهِ ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران من تدمير ممنهج للمواقع الأثرية والعمل على طمس الهوية اليمنية من خلال إنشاء جيل متطرف ونشر طقوس دخيلة على المجتمع اليمني، منوهاً بقيام الميليشيا الإرهابية بالتدمير الممنهج لعدد من القلاع التاريخية والأثرية, مطالباً اليونسكو بموقف لإدانة هذا العبث.

من جهتها، استعرضت مديرة المكتب الإقليمي لليونسكو لدول الخليج واليمن تدخل اليونسكو في جوانب التعليم والثقافة والعلوم وتنفيذها مشاريع قيمة في شبام حضرموت وصنعاء القديمة ومدينة زبيد والعاصمة المؤقتة عدن.