وجه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة بتذليل العقبات التي تواجه شباب وشابات الأعمال، لخلق المزيد من الفرص الاستثمارية والوظيفية للمواطنين، في ظل ما تتميز به منطقة المدينة المنورة ومحافظاتها من ميزات نسبيّة عالية لاستقطاب المزيد من الاستثمارات. جاء ذلك خلال استقبال سموه رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمحافظة ينبع مراد العروي، وعددا من أعضاء مجلس الإدارة. وأشاد سمو ه خلال اللقاء، بنشاط غرفة ينبع وما تُحققه من إنجازات لخدمة التنمية الاقتصادية الوطنية وقطاع الأعمال بالمحافظة، مؤكداً على أهمية دور الغُرف التجارية والصناعية في التنمية وتطلعات القيادة الرشيدة -أيّدها الله- لإسهاماتها الإيجابية والوطنية، مبدياً سموه تطلعه لقيام الغرفة بدور أساسي في تقديم الدعم والمساندة والتسهيلات اللازمة لخدمة رجال وسيدات الأعمال، وتذليل العقبات التي تواجه شباب وشابات الأعمال، لخلق المزيد من الفرص الاستثمارية والوظيفية للمواطنين، في ظل ما تتميز به منطقة المدينة المنورة ومحافظاتها من ميزات نسبيّة عالية لاستقطاب المزيد من الاستثمارات. وقّدم رئيس غرفة ينبع لسمو الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز شرحاً عن أبرز إنجازات الغرفة وإسهاماتها في الارتقاء بقطاع الأعمال وريادة الأعمال وبرامج التوطين بمحافظة ينبع خلال العام 2019م، كما قدم لسموه نسخة من تقرير أنشطة وإنجازات مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بينبع للعام 2019م، بالإضافة إلى تقرير عن "أهم مبادرات القطاع الخاص وغرفة ينبع للتخفيف من تداعيات جائحة كورونا". ونوه العروي بعم ورعاية سمو أمير منطقة المدينة المنورة، لبرامج الغرفة، واهتمامه الكامل بإنجازاتها ومشاركتها التنموية والاقتصادية، مؤكداً حرص غرفة ينبع على العمل المستمر لتلبية تطلعات ومبادرات سموه لخدمة قطاع الأعمال وتمكين شباب وشابات الأعمال بالمنطقة وبمحافظة ينبع، وتعزيز دور الغرفة في خدمة التنمية الاقتصادية الوطنية من خلال تعزيز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص.