رصد الدكتور فيصل بن عبدالله الحداد، من منسوبي جامعة الملك عبدالعزيز، في كتابه الصادر حديثًا جهود المملكة في مجال التعليم عن بعد في ظل جائحة كورونا، والمبادرات التي تمت في هذا الجانب، والمعالجات التي جرت لتذليل كافة العقبات التي واجهت العملية..

وقد قدم للكتاب الذي جاء تحت عنوان "التعليم عن ُبعد.. انطلاقة جديدة بعد كوفيد-19"؛ معالي رئيس جامعة الملك عبدالعزير الدكتور عبدالرحمن اليوبي، مشيرًا في ثنايا مقدمته إلى أن برنامج التعليم عن ُبعد قد أدى دوره بامتياز وبفعالية في تخطي هذه الفترة التي تزامنت مع جائحة كورونا وكانت سببًا في إغلاق المدارس والجامعات، حيث الذي بين أيدينا المعنون "التعليم عن ُبعد -انطلاقة جديدة بعد كوفيد- 19" للدكتور فيصل بن عبدالله الحداد، هو نتاج علمي عن أهمية هذا النمط من التعليم، إذ ألقى مؤلفه الضوء على نظام التعليم عن ُبعد من خلال تناول مفهومه، وتاريخه، وأهميته، وأهدافه، وخصائصه، وأسباب انتشاره، ومبادئه ومقوّمات نجاحه، فضلًا عن إيجابيات التعليم عن ُبعد، وتضمّن كذلك النظريات العلمية التي تناولت وبحثت في نظام التعليم عن ُبعد، وقد ضمَّن الكاتب كتابه الأطر التطويرية والمعيارية للتعليم عن بعد، مصحوبة بنماذج مستحدثة وصولًا إلى إلقاء الضوء على تجارب التعليم عن ُبعد في المملكة العربية السعودية، وبخاصة مدى مواءمة هذا النمط من التعليم مع رؤية المملكة 2030، إلى جانب تجارب الجامعات السعودية في هذا المجال التعليمي التربوي الحديث، وهذا بلا شك جهد مقدّر من المؤلف في ارتياد مثل هذه الآفاق في مجال التأليف من هذا البرنامج التعليمي المقترح لجميع الفئات من المجتمع.

يشار إلى أن الكتاب حظي بإشادة العديد من مسؤولين وشخصيات ومن المتخصّصين الأكاديميين، وذلك لما احتواه من رصد دقيق لجهود المملكة العربية السعودية في عملية التعليم عن بعد، والتغلّب على جميع الصعوبات التي تزامنت مع فترة جائحة كورونا.