أعلنت مؤسسة مبادرة مستقبل الاستثمار عن استضافة أكثر من 140 متحدثاً بارزاً الأسبوع المقبل في النسخة الرابعة من مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار.وأكدت أن 60 متحدثاً بارزاً سيشاركون بحضور شخصي في الرياض، في حين سينضم 80 متحدثاً افتراضياً إلى المؤتمر الاستثماري المنعقد على مدار يومي 27 و28 يناير. والمؤتمر يُعقد في عدة مدن حول العالم ويجمع الرواد في مجال التكنولوجيا والمستثمرين وصنّاع السياسات، بهدف لإعادة تصور الاقتصاد العالمي وسط جائحة كوفيد – 19.ويخاطب المتحدثون المؤتمر الاستثماري عبر بث مباشر من نيويورك وباريس وبكين ومومباي.

ويفتتح المؤتمر الذى يعقد تحت شعار «النهضة الاقتصادية الجديدة» محافظ صندوق الاستثمارات العامة ورئيس مجلس إدارة مؤسسة مبادرة مستقبل الاستثمار « ياسر الرميان»، وسينضم إليه ديفيد سولومون، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة غولدمان ساكس، وتوماس غوتستين، الرئيس التنفيذي لمجموعة كريدي سويس، وراي داليو، رئيس مجلس الإدارة المشارك ومدير الاستثمار في بريدج ووتر أسوشيتس، وماركو آلفريز، الرئيس التنفيذي لسنام، وذلك لمراجعة السبل التي تمكّن الجهات الاستثمارية الدولية من الاستفادة من حالة الهبوط الاقتصادي لبناء مستقبل أقوى وأكثر استدامة. ويناقش الأمير عبدالعزيز بن سلمان، وزير الطاقة، وموكيش أمباني، رئيس مجلس إدارة ريلاينس إنداستريز، وباتريك بويان رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لتوتال، و الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة والمبعوث الخاص والرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، الاستراتيجيات الموجِّهة للاستثمار في قطاع الطاقة. ويبحث ن غيري غريمستون، وزير الدولة لشؤون التجارة في المملكة المتحدة، وإيريك كانتور، نائب رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لموليس آند كومباني، وسلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لموانئ دبي العالمية، وخالد الفالح وزير الاستثمار، والدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي في مصر، السياسات الرامية إلى تعزيز الاستثمار والشراكات التجارية بما يعكس الوقائع والأوضاع الجيوسياسية السائدة. وتشمل قائمة المشاركين الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان آل سعود، سفيرة المملكة في الولايات المتحدة، والدكتور كاي فو لي، المؤسس المشارك ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لسينوفيشن فينتشرز، وتوماس باراك، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لكولوني كابيتال، وجان بيرنار ليفي الرئيس التنفيذي لمؤسسة كهرباء فرنسا (إي دي إف)، وجان توت، رئيس الاتحاد الدولي للسيارات، وآناند ماهيندرا، رئيس مجلس إدارة مجموعة ماهيندرا، وجوش غيغل المؤسس المشارك ومدير المعلوماتية في هايبرلوب وان، وأنطوني سكراموتشي، المؤسس والشريك الإداري في سكاي بريدج كابيتال، وديفيد روبينشتاين، المؤسس المشارك ورئيس مجلس الإدارة التنفيذي المشارك لمجموعة كارلايل.

وحددت مؤسسة مبادرة مستقبل الاستثمار مجموعة من الموضوعات التي تحظى بالأولوية، وهي الاستثمار المستدام والنمو الاقتصادي العالمي ومستقبل الرعاية الصحية والتحول الرقمي والتعليم والثقافة، إضافة إلى إعادة إحياء المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وكيفية الاستثمار في الثقافة لجعلها محركاً للنمو، والجهود الرامية إلى معالجة عدم المساواة بين الجنسين.