طوى جو بايدن بعد تنصيبه أمس رسمياً الرئيس الـ46 لأمريكا حقبة سلفه السابق «ترامب» باتخاذ 17 أمراً رئاسياً صدر للتراجع عن تدابير اتخذها الرئيس السابق وكان الرؤساء السابقون باراك أوباما وجورج بوش وبيل كلينتون وزوجاتهم ومايك بنس وزوجته في الصفوف الأمامية خلال الحفل الذى جرى وسط انتشار كثيف للقوات الأمنية في العاصمة الفيدرالية. «واشنطن» فيما غاب عن المراسم ترامب الذى لم يهنئ أبداً الرئيس المنتخب وهو أمر غير مسبوق منذ 150 عاماً.

وأدى بايدن الصلاة مع عدد من أعضاء الكونغرس في كنيسة القديس ماثيو بواشنطن قبيل التنصيب، وفيما غرد بايدن قبيل تنصيبه قائلا: إنه يوم جديد في أميركا، بعث 17 نائبا جمهوريا رسالة مشتركة إليه أكدوا فيها تطلعهم للعمل معه وأضافوا: نأمل الترفع عن الصراع الحزبي للحفاظ على مكانة أمريكا كأفضل بلد في العالم.