أدانت دولة الكويت اليوم بأشد العبارات التفجيرين الإرهابيين اللذين ضربا وسط بغداد، وأسفرا عن سقوط العشرات من القتلى والجرحى الأبرياء.

وأوضحت وزارة الخارجية الكويتية أن هذا الهجوم الإجرامي الآثم - الذي استهدف المواطنين الأبرياء وأمن واستقرار العراق - يشكل انتهاكاً للشريعة الإسلامية السمحاء ولكل القيم والأعراف.

وأكدت تضامن الكويت مع العراق وتأييدها لجهودها في الحفاظ على أمنها واستقرارها، معربةً عن خالص التعازي وصادق المواساة إلى أسر الضحايا وتمنياتها للمصابين بالشفاء العاجل.