أجرى رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو اتصالا هاتفيا مع الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم، اتفقا خلاله على الاجتماع في وقت لاحق من الشهر المقبل.

وقال مكتب رئيس الوزراء الكندي إن ترودو وبايدن تعهدا، خلال الاتصال، بتوحيد الجهود لمكافحة فيروس كورونا في أميركا الشمالية.وحرص ترودو على تعزيز العلاقات مع الرئيس الأميركي الجديد والتخلص من سنوات دونالد ترامب التي كثيرا ما شابها الاضطراب، وكان أول زعيم أجنبي يتحدث مع جو بايدن منذ تنصيبه يوم الأربعاء.وقال مكتب ترودو في بيان إن الزعيمين "اعترفا بأن الأولوية الأساسية للبلدين هي إنهاء جائحة كوفيد-19 العالمية "، كما ناقشا التعاون في مجال اللقاحات.وقال مصدر بالحكومة الكندية طلب عدم الكشف عن هويته نظرا لحساسية الموقف، إنه ليس من الواضح ما إذا كان الاجتماع الشهر المقبل سيكون مباشرا أم افتراضيا.من جهته، قال البيت الأبيض إن الزعيمين شددا على "الأهمية الاستراتيجية للعلاقات الأميركية الكندية" وناقشا التعاون على أجندة واسعة النطاق بما في ذلك مكافحة كوفيد-19.واستغرقت المكالمة الهاتفية 30 دقيقة، ووصفت بأنها دافئة وودودة وجماعية ووفقا لمسؤول كندي، أعرب ترودو عن خيبة أمله من تحرك بايدن المبكر لإلغاء خط أنابيب "كيستون إكس إل" من خلال إلغاء تصريح خط الأنابيب النفطي المهم لكندا.

وقال المسؤول إن بايدن أقر بالصعوبة التي سيخلفها القرار على كندا، لكنه دافع عن قراره بالقول إنه يفي بوعد قطعه خلال حملته الانتخابية، ويعيد القرار الذي اتخذته إدارة الرئيس السابق باراك أوباما السابقة.