يشهد مسجد العيدين في منطقة الجعرانة شرق العاصمة المقدسة حالة عدم وجود إمام وخطيب رسمي للمسجد تمكن المصلين من آداء صلاة الجمعة، وناشد أهالي المنطقة في رسالة عبر «المدينة» الجهات المسؤولة بسرعة التدخل لمعالجة الأمر، حيث لا يوجد امام وخطيب يوم الجمعة رغم امكانية استيعابه عدد كبير من المصلين، وهو من أشهر مساجد المنطقة وأقدمها، ويأتي إليه الكثير من المصلين لأداء جميع الفرائض.

وأشار عدد من أهالي المنطقة إلى أنه لم يحضر المسجد خلال الفترة السابقة إمام لإلقاء الخطبة وامامة المصلين كل اسبوع، ويبقى المصلون منتظرين كعادتهم للامام الذي سيأتي لالقاء الخطبة ولكنه لا يحضر مع دخول وقت الصلاة، وعندما يتأخر المصلون عن أداء الصلاة في الوقت المحدد يصعد أحد المصلين إلى المنبر ويلقي خطبة ضعيفة لا يحقق شروط الخطبة كلها ويؤم المصلين، ويضطر آخرون إلى أداء صلاة الظهر، فيما يتحمل البعض عناء البحث عن مسجد آخر يؤدون فيه صلاة الجمعة.

وطالب أهالي الجعرانة، فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمنطقة، بإيجاد حل سريع لما حدث في مسجد العيدين، ونتيجة لذلك لم يتمكنوا من أداء صلاة الجمعة خلال الفترة السابقة خلف إمام وخطيب رسمي للمسجد، مناشدين المسؤولين بتقصي الحقائق عن المتسبب في إهمال هذا الجامع الذي يتسع لأكثر من 150 مصلياً.

من جهتها، تواصلت «المدينة» مع مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية بمنطقة مكة المكرمة، الدكتور سالم الخامري، وسألته عن أسباب عدم حضور إمام وخطيب في مسجد العيدين بمنطقة الجعرانة لاسيما يوم الجمعة خلال الفترة السابقة، وارسلت سؤالها عبر تطبيق الـ WhatsApp، ومنذ وقت إرساله حتى الآن لم يصلنا الرد عليه.