لمح الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، في أول تعليق له بعد مغادرته البيت الأبيض ردًا على سؤال لصحيفة "واشنطن إكزامينر" حول خططه المستقبلية في عالم السياسة: "سنفعل شيئًا ما.. لكن لم يحن الوقت لذلك".

جاء ذلك خلال تناوله وجبة العشاء مع أصدقائه في نادي الغولف الخاص به بويست بالم بيتش بفلوريدا وعلى الفور، أوقف أحد مساعدي ترامب السابقين، والذي كان برفقته، المحادثة مع الصحيفة الأمريكية، دون تقديم مزيد من التوضيحات. ووصل ترامب إلى فلوريدا الأربعاء الماضى، بعدما رفض حضور حفل تنصيب الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة جو بايدن، حيث يقيم في ممتلكاته الخاصة. وكان أحد مساعدي ترامب قد صرّح في وقت سابق من هذا الأسبوع، بأن الرئيس السابق لأمريكا بحاجة إلى استراحة، مضيفا "نأمل أن يلعب الغولف لشهر كامل". وذكرت تقارير إعلامية أن ترامب يفكر بالترشح لانتخابات الرئاسة في العام 2024، كما أن يعتزم تأسيس حزب جديد ليدعم فكرة ترشحه، علما أن فريقًا صغيرًا يرافقه في مقر إقامته ويعمل معه عن قرب.