بدأ وفد سعودي رفيع المستوى أمس زيارة إلى جمهورية أوزبكستان؛ بهدف تعزيز العلاقات الثنائية وإطلاق مشروعات مشتركة، ويشارك في الوفد الذي يرأسه وزير الاستثمار المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح عددًا كبيرًا من الجهات الحكومية، بالإضافة إلى وفد رفيع من القطاع الخاص وكبار رجال الأعمال السعوديين.

ويتضمن جدول الزيارة إطلاق عدد من المشروعات المشتركة وتوقيع مذكرات تفاهم وتدشين مشروعات للطاقة المتجددة تقودها شركات سعودية، بالإضافة إلى عدد من الاجتماعات بين المسؤولين ورجال الأعمال من البلدين.

يذكر أن بيئة الأعمال في جمهورية أوزبكستان تشهد تزايدًا في فرص الاستثمار في مجالات الطاقة، والصناعات الغذائية ومواد البناء والتعدين والإلكترونيات وتقنية المعلومات والزراعة.