تخطط وزارة الصناعة إلى رفع قيمة صادرات قطاعي الصناعة والتعدين إلى 424 مليار ريال بنهاية 2030، في إطار رؤية 2030. أوضح ذلك وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر الخريف في رده على أسئلة المستثمرين ورجال الأعمال عبر تويتر، مشددًا على تحسين بيئة العمل للمرأة باعتبارها نموذجًا للنجاح والإبداع. ورفض الخريف التقليل من الجهود المبذولة على صعيد التوطين، مشيرًا إلى إن القطاع يوظف حاليًا 570 ألفًا منهم 215 ألف سعودي أي بنسبة توطين قدرها 38%. وأشار إلى ارتفاع قروض الصندوق الصناعي العام الماضي إلى 17 مليار ريال من أجل تحقيق أهدافه بشمول العديد من القطاعات في الإقراض مثل مشروعات الطاقة والخدمات اللوجستية. وأكد استمرار الجهود من أجل دعم المحتوى المحلي في مختلف الصناعات، مشيرًا إلى أهمية برنامج صنع في السعودية من أجل تنويع ورفع جودة المنتج المحلي وزيادة الصادرات إلى الخارج. وفي إطار برنامج تطوير الصناعة الوطنية، شهدت الفترة الأخيرة توفير بنية تحتية ملائمة لاستقطاب الاستثمارات ومشاركة وتحفيز القطاع الخاص بهدف تعزيز استدامة الاقتصاد وتحويل المملكة إلى قوة صناعية رائدة ومنصة عالمية للخدمات اللوجستية. وكانت وزارة الطاقة في الطليعة بزيادة القدرة الإنتاجية الغازية للمملكة إلى 18.2 مليار قدم مكعبة قياسية في اليوم، وإطلاق 6 مشروعات للطاقة المتجددة وتشغيل محطة سكاكا للطاقة الشمسية، وتحقيق مستهدف رفع كفاءة توليد الكهرباء للمملكة إلى 39%، كما تم تكريم الهيئة العامة للموانئ لإشراك وتحفيز القطاع الخاص من خلال توقيع عقود الإسناد في ميناء جدة الإسلامي وإطلاق منصة منطقة الخمرة، وإقرار تعديل صندوق التنمية الصناعية واعتماد زيادة رأس مال الصندوق إلى 105 مليارات ريال.