خرج الاتفاق خاسرًا أمام الأهلي أمس الأول 1 / 2 في مباراة الجولة الخامسة عشرة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وتجرع الاتفاق الخسارة، في عز فرحته بهدف التعادل، الذي سجله في الوقت القاتل من المباراة، عن طريق نجمه نعيم السليتي من ركلة جزاء.

لم تستمر فرحة الاتفاقيين بالتعادل كثيرًا، وتلقت شباكه هدفًا قاتلاً في الدقيقة (90+3)، ليخسر المباراة بطريقة دراماتيكية.

وللأسف ليست هذه المرة الأولى التي يخسر فيها الاتفاق في الوقت القاتل، فسبق له أن تجرع الهزيمة بنفس المذاق على يد الوحدة في الجولة الحادية عشرة، عندما كانت المباراة تتجه لنهايتها، والنتيجة 1 / 1، لكن شباكه تلقت في الدقيقة 89 هدفًا قاتلاً برأسية يوسف نياكيتي مهاجم الفريق المكاوي، وخسر الفريق ثلاث نقاط في الوقت القاتل.

من جانبه قال الناقد والمحلل الرياضي عبدالله صالح لـ»المدينة» إن الاتفاق خسر لقاء الأهلي بسبب نقص خبرة مدافعيه، إلى جانب غياب بعض اللاعبين المؤثرين أمثال حارس المرمى رايس أمبولحي وفيليب كيش.

وشدد صالح على أن هذا ليس سببًا في ظل إهدار اللاعبين للفرص أمام المرمى بطريقة غريبة وعدم تقديم الفريق المستوى المأمول منه أمام الأهلي ولم تظهر روح الاتفاق التي ظهرات أمام

الاتحاد والنصر والشباب.

يستعد الاتفاق اعتبارًا من اليوم للقاء الجولة الـ16 أمام الاتحاد في الدمام على ملعب الأمير محمد بن فهد في لقاء يعتبر في غاية الأهمية للفريقين.