أبرمت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية «كاوست» أمس، شراكة إستراتيجية مع كل من ملتقى مكّة الثقافي في دورته الحالية تحت عنوان «كيف نكون قدوة في العالم الرقمي»، ووزارة الحج والعمرة، وبرنامج خدمة ضيوف الرحمن، وذلك في إطار تدشين برنامج تحدي جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية «أفكار وحلول للحجّ والعمرة 2020» الذي يهدف للارتقاء بتجرِبة الحجّ والعمرة التي يخوضها الحجاج والمعتمرون من جميع أنحاء العالم وضمن الجهود الرامية إلى تحويل مكّة المكرمة إلى مدينة ذكية.

وأوضحت النائب والمشارك الأعلى لرئيس «كاوست» للتقدم الوطني الإستراتيجي الدكتورة نجاح عشري، أن من شأن هذه الشراكة تعزيز نتائج تحدي جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية في دعم المبادرات في مجالات العلوم والتقنية والهندسة، بما يرمي إلى تغيير حياة المواطنين السعوديين وصقل المواهب وتذليل العقبات التي يواجهها ضيوف الرحمن من الحجّاج والمعتمرين.

من جهته، عَد وكيل وزارة الحج والعمرة لخدمات الحجاج والمعتمرين الدكتور عمرو المداح، هذه الشراكة بمثابة باب واسع تلج منه الأفكار الإبداعية والأبحاث المبتكرة.