أشاد معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، بانطلاق أعمال مبادرة مستقبل الاستثمار في نسخته الرابعة اليوم في الرياض. وأشار الحجرف إلى أن تنظيم النسخة الرابعة من الرياض ونيويورك وباريس وبكين ومومباي، على الرغم من الإجراءات الاحترازية يعكس المكانة التي حققتها مبادرة مستقبل الاستثمار كمنصة عالمية تحتضن صناع القرار وراسمي السياسات والمفكرين و رجال المال والأعمال، بهدف التفكير الجماعي في التعامل مع التحديات و اغتنام الفرص لكل ما من شأنه خدمة البشرية والعالم. واستذكر أن نجاح المملكة في تنظيم مبادرة مستقبل الاستثمار ، يأتي استكمالاً لعدد من النجاحات متمثلة في قمة مجموعة العشرين وقمة العلا، الأمر الذي يعكس المكانة الكبيرة والمستحقة للمملكة العربية السعودية، اقتصادياً وسياسياً على المستويين الإقليمي والدولي، الأمر الذي يشعرنا في مجلس التعاون الخليجي بالفخر والاعتزاز .

وأكد الحجرف أن مجلس التعاون الخليجي وهو يدشن العقد الخامس من مسيرته ليتطلع لتحقيق التكامل الاقتصادي، من خلال استكمال متطلبات الاتحاد الجمركي والسوق الخليجية المشتركة،التي أكد عليها البيان الختامي لقمة العلا انطلاقاً من كل ما تحقق خلال مسيرة المجلس، وبالاستفادة من تجارب الآخرين بما يخدم ويحقق الأهداف وفقاً لتوجيهات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس - حفظهم الله-.