نبّه وزير الخارجية الاميركي الجديد، انتوني بلينكن، اليوم الأربعاء، إلى أن الولايات المتحدة لن تعود إلى الاتفاق حول النووي الإيراني إلا إذا عادت طهران إلى الوفاء بالتزاماتها التي تراجعت عنها، "الأمر الذي سيستغرق بعض الوقت".

وقال بلينكن في أول مؤتمر صحافي له "لم تعد إيران تحترم التزاماتها على جبهات عدة. اذا اتخذت هذا القرار بالعودة إلى التزاماتها فسيستغرق الأمر بعض الوقت، وثمة حاجة أيضا إلى وقت لنتمكن من تقييم احترامها لالتزاماتها. نحن بعيدون من ذلك، هذا أقل ما يمكن قوله".