وقَّع الرئيس الأمريكي جو بايدن أمس على 4 إجراءات تنفيذية، تهدف إلى تعزيز المساواة العرقية في الولايات المتحدة، ومن بينها قرار للتخفيف من «كراهية الأجانب» ضد الأمريكيين الآسيويين، وتوجِّه الأولى وزارة الإسكان والتنمية الحضرية (HUD) لبدء عملية استئصال العنصرية النظامية في سوق الإسكان من خلال تحليل المجالات التي قوضت فيها سياسات الإدارة السابقة قوانين الإسكان العادلة.ووقّع على أمر تنفيذي، يُنهي استخدام وزارة العدل للسجون الخاصة كجزء من أجندة الإدارة الجديدة الأوسع لإصلاح نظام العدالة الجنائية.

بالإضافة إلى ذلك، وقّع بايدن مذكرة توجِّه الوكالات الفيدرالية، بما في ذلك وزارتا الصحة والخدمات الإنسانية (HHS) والعدل، لاتخاذ خطوات لوقف الكراهية ضد الأجانب، والعنف تجاه الأمريكيين الآسيويين وجزر المحيط الهادئ.وأخيرًا، وقّع بايدن أمرًا تنفيذيًّا يوجِّه الوكالات الفيدرالية للمشاركة بانتظام مع الحكومات القبلية من أجل تعزيز العلاقة بين الحكومة الفيدرالية والهنود الأمريكيين وقبائل ألاسكا الأصلية.

وأعلنت السلطات الأمريكية الثلاثاء «بتوقيت أمريكا» أنّ القضاء الفيدرالي وجّه إلى أكثر من 150 شخصاً اتّهامات لتورّطهم في الهجوم الدامي الذي شنّه حشد من أنصار الرئيس السابق دونالد ترامب على الكابيتول في 6 يناير.

وقال المدّعي العام الفيدرالي مايكل شيروين خلال مؤتمر صحافي إنّ نحو خمسين شخصاً آخرين يُلاحقون أمام محاكم العاصمة واشنطن.

وفي سياق متصل أيد 45 سناتوراً أمريكياً جمهورياً، أي الغالبية الساحقة من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين أمس مبادرة لمنع إجراء المحاكمة البرلمانية الثانية التاريخية للرئيس السابق دونالد ترامب، في تصويت فشل في وقف المحاكمة لكنه بعث برسالة قوية مفادها أن إدانة الملياردير الجمهوري لا تزال بعيدة المنال.