Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

الرميان: كورونا غيرت المفاهيم.. وتحديد 13 قطاعا للاستثمار بالمملكة

الرميان: كورونا غيرت المفاهيم.. وتحديد 13 قطاعا للاستثمار بالمملكة

في انطلاق مبادرة مستقبل الاستثمار بالرياض

A A
قال محافظ صندوق الاستثمارات العامة بالسعودية، ياسر الرميان، إن العالم يشهد حاليا فرصاً غير مسبوقة وعهداً لنهضة اقتصادية جديدة، مشيراً إلى أن أزمة كورونا غيرت مفهوم الاقتصاد، وإن أسواق الأسهم ورأس المال تأثرت بشكل كبير جراء جائحة كورونا. وكشف عن تحديد 13 قطاعا كالسياحة والترفيه والبنية التحتية والطاقة المتجددة للاستثمار بها مشيرا الى ان الصندوق سيستثمر في الاقتصاد الحقيقي وليس في الأسواق المالية فقط. ووصف مشروع #ذا_لاين بأنه «فكرة ثورية»، في ظل صفر انبعاثات كربونية، و100% من الطاقة المتجددة كما أعلن ولي_العهد الأمير محمد بن سلمان مؤخرا. وأضاف محافظ صندوق الاستثمارات أن الجائحة كشفت عن الفرص الاستثمارية في القطاعات التقنية ومعاناة غالبية القطاعات الأخرى مشيرا في الوقت نفسه إلى أن من امتلكوا فرص التمويل استغلوها جيدا في الأسواق المالية. وفي سياق شرحه لتبدل حال الاستثمار، قال الرميان إن «الجميع كان يطارد الأسواق المالية، لكننا اليوم نفكر بإستراتيجيات الاستثمار المباشر بالتوازي، عبر استحداث قطاعات جديدة».

وكشف أن الصندوق «يراقب عن كثب تطورات قطاع التكنولوجيا سواء في السوق الأولية أو الثانوية» موضحاً أن العديد من المشرعين دوليا أبدوا تخوفهم من الدور الهائل لشركات التكنولوجيا». وأشار المحافظ، إلى إطلاق إستراتيجية الصندوق منذ ثلاثة أيام، والتي تضمنت الإعلان عن المرحلة الثانية من برنامج تحقيق رؤية السعودية 2030.

وكشف أنه «سيتبع ذلك مرحلة جديدة هي جزء من الإستراتيجية، تتمثل في أننا نريد ليس فقط الاستثمار في الأسواق المالية، ولكن في مشروعات جديدة، سيكون لها أثر في نمو الناتج المحلي الإجمالي وتوفير فرص الاستثمار وفرص العمل، وهذا الرابط بين الأسواق، وبين الأثر الناشئ من إستراتيجية الصندوق».

ونوه بتجديد الالتزام من الصندوق بمواصلة العمل على دعم جهود التنمية والتنويع الاقتصادي، وأكد أن جهود الصندوق لا تقتصر على تنمية ثروات المملكة من خلال الاستثمار في المشاريع المجدية مالياً فقط، بل تمتد إلى قطاعات جديدة يستهدف الصندوق من خلالها تعزيز نمو القطاعات الواعدة وتحقيق أثر اقتصادي وتنموي مستدام.

إنجازات قياسية لصندوق الاستثمارات العامة

حقق الصندوق إنجازات كبيرة خلال الفترة ما بين 2020 - 2018؛ وأسهم في تحقيق أثر واضح على الصعيدين المحلي والعالمي، مثل رفع حجم الأصول بنهاية عام 2020 إلى ما يقارب 1.5 تريليون ريال، وتحقيق زيادة كبيرة في إجمالي عائد المساهمين، حيث تضاعف من حوالى 3% في الفترة بين عامي 2016-2014 إلى حوالى 8% في الفترة بين 2020-2018.

ورغم التباعد الاجتماعي، استطاعت مبادرة مستقبل الاستثمار، جمع القادة والمستثمرين وصناع السياسات في مختلف الدول بهدف إعادة تصور الاقتصاد العالمي في ظل استمرار تفشي جائحة فيروس كوفيد-19 رغم الأمل الذي توفره اللقاحات.

انعقاد الدورة الرابعة في ظروف استثنائية

يأتي انعقاد المبادرة هذا العام في ظروف استثنائية بسبب جائحة كورونا، وأكدت مؤسسة «مبادرة مستقبل الاستثمار» أن أكثر من 60 متحدثاً بارزاً سيشاركون بحضور شخصي في الرياض، في حين سينضم 80 متحدثاً آخرون افتراضياً إلى المؤتمر الاستثماري عبر بث مباشر من نيويورك وباريس وبكين ومومباي.

وحددت مؤسسة «مبادرة مستقبل الاستثمار» محاور الاستثمار المستدام، والنمو الاقتصادي العالمي، ومستقبل الرعاية الصحية والرقمنة والتعليم، وكيفية الاستثمار في الثقافة لجعلها محركاً للنمو، لتكون المواضيع ذات الأولوية في المؤتمر. وتتناول الجلسات أيضا سبل مساعدة الشركات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وآليات الاستثمار في الثقافة، وتصورات إعادة صياغة صناعتي الرياضة والترفيه من خلال دمج الفعاليات الافتراضية والفعلية معا لزيادة حجم الإيرادات.

الفالح: ارتفاع الاستثمار الأجنبي المباشر في 2020

قال وزير الاستثمار خالد الفالح إن الاستثمار الأجنبي المباشر ارتفع في السعودية خلال العام 2020م مقارنة بالعام قبل الماضي 2019م، مبينا أن أزمة كورونا أظهرت الحكومات التي استطاعت التعامل بنجاح مع الأزمات، وكانت السعودية ضمن هؤلاء. وأكد الفالح في الجلسة الثانية لمؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في دورته الرابعة أن المملكة حققت قفزات نوعية في المؤشرات العالمية فيما يتعلق بسهولة مزاولة الأعمال، كما شاركت في الجلسة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي المصري، موضحة أنه لا بد من التعاون بين المؤسسات المالية حول العالم لتخطي تداعيات الجائحة.

خبراء العالم: ارتفاع تقييم الأصول وجاذبية أسواق الأسهم

قال الرئيس التنفيذي لمجموعة كريدي سويس إن تقييم بعض الأصول عالميا أصبح عند مستويات مرتفعة وأن الأسواق ستكون بمستويات جيدة في 2021.

ولفت الرئيس التنفيذي لبلاك روك إلى زيادة حجم الادخار أثناء فترة الجائحة، وقال: أثناء الجائحة تراجع الاستهلاك في العالم وزاد حجم التوفير مما أثر على الاقتصاد.

وقال رئيس شركة بريدج ووتر إن الأسواق المالية ما زالت جاذبة للمستثمرين العالميين، لافتا إلى أن الصين تمر بمرحلة تطور تاريخية لتصبح مركزا للتجارة العالمية مع وجود تحرك واضح لتحويل عملتها إلى عالمية.

غولدمان ساكس يتوقع تسارع نمو الاقتصاد العالمي في 2021

توقع الرئيس والعضو المنتدب في غولدمان ساكس، ديفيد سولومون، في كلمته بمبادرة مستقبل الاستثمار، تسارع النمو الاقتصادي العالمي في العام 2021. وقال رئيس غولدمان ساكس، لدى مشاركته في أولى جلسات المؤتمر والتي تعقد حضوريا في الرياض إن أهمية تواجد رأس المال في الأسواق تعني أن المستقبل يبشر بالخير لعمليات الاندماج والاستحواذ.

وأوضح أن نشاط صفقات الاستحواذ والاندماج تقوده الثقة، وفي بداية العام الماضي تضاءلت الثقة لدى المستثمرين وتأثرت صفقات الاستحواذ والاندماج في العالم بزيادة نشاط الملكية الخاصة، بينما الآن الكل يتطلع لنهاية الخروج من نفق جائحة كوفيد-19، ومع النظرة الإستراتيجية للمستثمرين فإن هذا النشاط سينتعش بمرور الوقت.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية
X