دشن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس أمس الأول، «العربات الجديدة» لذوي الإعاقة أثناء أداء شعائرهم في المسعى والمطاف.

وأكد معاليه أن هذه الخطوة تأتي انطلاقًا من حرص واهتمام الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لتطوير الخدمات المقدمة لقاصدي الحرمين الشريفين بما يحقق تطلعات وتوجيهات ولاة الأمر -حفظهم الله-، ضمن منظومة الأعمال التطويرية التي يشهدها المسجد الحرام والعمل على الاستفادة من أحدث ما توصلت إليه التقنية الحديثة في جميع المجالات.

وقال: «تحرص الرئاسة على تطوير منظومة الأعمال بالمسجد الحرام فيما يخدم قاصدي بيت الله الحرام، خاصة أصحاب الإعاقة وكبار السن ومراعاة ضرورة تكثيف عمليات التعقيم وتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية كافة، والتعليمات الصادرة ‏من الجهات المختصة، ومضاعفة الجهود في تقديم أرقى الخدمات لضيوف بيت الله الحرام ليؤدوا عباداتهم بكل يسر وسهولة».