استلم معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس تقرير خطة التفويج لموسم العمرة لهذا العام (٢٠٢٠-٢٠٢١م) للوكالة المساعدة للشؤون الإدارية والخدمية، بحضور الوكيل المساعد للعلاقات والشؤون الإعلامية هاني حيدر.

حيث استلم معاليه التقرير من مدير عام العلاقات العامة عبدالله الشهري، وشمل التقرير خطة التفويج لموسم العمرة لعام ١٤٤٢هـ للوكالة المساعدة للشؤون الإدارية والخدمية التطويرية النسائية لمراحلها الثلاثة، وما تتّبعه الوكالة من خطط التفويج، وأبرز ما حققته من منجزات وجهود، وما تعتمده من مؤشرات لقياس الأداء، وما شاركت فيه من أنشطة إعلامية خلال عام ١٤٤٢هـ - ٢٠٢٠م.

وأثنى معاليه على ما تضمنه التقرير، مؤكداً على أهمية الجانب النسائي في تقديم الخدمات في الحرمين الشريفين ودورهن البارز والفعال في ذلك، مشيراً بقوله: النساء شقائق الرجال، سائلاً الله –العلي القدير- للجميع دوام العون والتوفيق والسداد.

وعبرت الدكتورة كامليا بنت محمد الدعدي عن شكرها لمعالي الرئيس العام لدعمه المستمر للوكالة بشكل عام، والتشجيع المستمر لتقديم أفضل الخدمات ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتضمن سلامة القاصدات بالمسجد الحرام، مؤكدة إلى أنه تم إعداد الخطة التنفيذية للوكالة على ضوء تعاليم ديننا الحنيف، والأهداف الاستراتيجية لمشروع الحرمين، وما تم تنفيذه من مشاريع ومنجزات في الرئاسة، وما تستهدفه خطتها ٢٠٢٠م - ٢٠٢٤م.