تحدث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع مؤخرًا في أكثر من مناسبة مقررًا بلغة الأرقام التي تؤكد أن بلادنا مقبلة على نهضة تنموية شاملة في شتى مجالات الحياة، وأن هناك تركيزا على جودة الحياة في مشروعات التنمية.

ويدرك المواطنون أن قيادتنا الرشيدة تعمل وبكل جهد من أجل تنمية الإنسان والمكان، والارتقاء بالاقتصاد، وجودة الحياة. ويدركون أهمية الاستفادة من كل عناصر التنمية، فكل الرؤى تؤكد أن المستقبل مبهج، وأن بلادنا تسير في الاتجاه الصحيح عين على التنمية والتطوير وعين أخرى على مكافحة الفساد باعتبار أن الفساد معطل للتنمية.

وجاء صندوق الاستثمارات العامة وفقا لرؤية سموه كي يحقق غايتنا الوطنية عن طريق الاستثمار محلياً وعالمياً وتعزيز دور الصندوق لتنويع الاقتصاد في المملكة، وتعظيم أثر استثماراته، من خلال تأسيس شراكات اقتصادية وطيدة لتعميق أثر ودور المملكة في المشهد الإقليمي والعالمي حيث يُعتبر برنامج صندوق الاستثمارات العامة ركيزة وعامل أساسي لرؤية المملكة 2030، ويهدف إلى تنمية ثروات المملكة من خلال المساهمة في نمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي، والاستثمار في المشاريع المُجدية.

المحفظة الاستثمارية

يسعى صندوق الاستثمارات العامة إلى أن يصبح جهة استثمار رائدة وذات تأثير على مستوى العالم وأن يدفع عجلة التحول الاقتصادي للمملكة، وذلك عبر الاستثمارات الفاعلة طويلة المدى مع الالتزام بأعلى معايير الحوكمة والشفافية. ويعمل صندوق الاستثمارات العامة على تطوير محفظة استثمارية تتألف من استثمارات محلية وعالمية متميزة في عدّة قطاعات وأصناف من الأصول وعلى امتداد جغرافي واسع.

ويتعاون الصندوق مع جهات عالمية مرموقة في إدارة الاستثمارات بصفته ذراع الاستثمار الأساسية للمملكة وفق إستراتيجية تركز على تحقيق عائدات مالية ضخمة وقيمة حقيقية طويلة المدى للمملكة.

وعلى المستوى المحلي، يقوم الصندوق بدور المحرك لجهود التنويع الاقتصادي الإستراتيجي والمستدام التزاماً بأهداف رؤية 2030. كما يساعد الصندوق على تطوير القطاعات الأساسية عبر خلق فرص مجدية تجارياً والاستثمار فيها بالشكل الذي يحقق النمو للقطاع الخاص في العديد من المجالات.

ويعمل صندوق الاستثمارات العامة تحت إدارة نخبة من القيادات من أصحاب الكفاءة والاختصاص في مجالات الاقتصاد والطاقة والمال والقانون، ممن يمتلكون خبرة في المشاريع الكبرى؛ بتوجيهٍ حكيمٍ من صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الذي يرأس مجلس الإدارة.

​6 محافظ استثمارية يعمل من خلالها الصندوق

الاستثمارات في الشركات السعودية

الاستثمارات الهادفة إلى تطوير القطاعات الواعدة وتنميتها

المشروعات السعودية الكبرى

الاستثمارات في المشروعات العقارية ومشروعات تطوير البنية التحتية السعودية

الاستثمارات العالمية الإستراتيجية

الاستثمارات العالمية المتنوعة