بعد حوالى شهر من الآن، يعود سباق «فورمولا إي الدرعية» إلى العاصمة السعودية الرياض للعام الثالث على التوالي، بعد أن شهدت الدرعية السباق الأوّل في العام 2018 والسباقين الثاني والثالث عام 2019 ضمن موسم الدرعية. ويتميّز السباق الذي سيقام على جولتين في 26 و27 فبراير، بأنّه السباق الافتتاحي لموسم 2020 – 2021 من بطولة العالم «إيه بي بي فيا فورمولا إي»، كما أّنه سيكتب تاريخًا جديدًا في سباقات الفورمولا إي، منذ تأسيسها، كأّول سباق في تاريخ البطولة، يُقام ليلًا.

وظهرت بطولة الفورمولا إي لأول مرة على ساحة رياضات السيارات في عام 2014، حيث أقرها الاتحاد الدولي للسيارات كأول بطولة رسمية على الإطلاق للسيارات الكهربائية، واستضافت في ذلك العام 11 سباقاً أُقيمت في 10 مدن مختلفة. منذ ذلك الحين، شهدت الفورمولا إي نموًا وتطورًا عاماً بعد عام حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن من شهرة عالميّة، وهي تستعد لتنظيم منافسات الموسم السابع هذا العام.

وفي هذا الصدد قال الأمير خالد بن سلطان العبد الله الفيصل - رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية: «كانت الفورمولا إي أول حدث دولي كبير في عالم سباق السيارات تستضيفه المملكة، وفي العام الماضي أصبح أوّل سباق مزدوج في الشرق الأوسط. وفي فبراير المقبل، سيشهد الجمهور أوّل سباق ليلي على الإطلاق ضمن بطولة العالم للفورمولا إي، ونحن فخورون بهذا الإنجاز الذي يُضاف إلى سلسلة الإنجازات التي حققتها المملكة في الرياضة بشكل عام ورياضة السيارات بشكل خاص.. تسعى المملكة العربية السعودية إلى تبني الطاقة المتجددة والتكنولوجيا، وسباق الفورمولا إي هو أكثر من مجرد سباق لتحقيق المركز الأول، فهو تأكيد على جهود تعزيز مستقبل التكنولوجيا المستدامة في المملكة كأحد مستهدفات رؤية 2030».