بدأ مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالمدينة المنورة اليوم استقبال المرضى, وتقديم خدماته الطبية والعلاجية للمستفيدين، وذلك في إطار المرحلة التشغيلية الثانية للمستشفى.

وبيّن مدير عام المستشفى الدكتور نزار خليفة، أن العيادات الخارجية والافتراضية بالمستشفى بدأت اليوم تقديم خدماتها لأهالي وزوار منطقة المدينة المنورة في مجال الرعاية الطبية التخصصية، شملت تخصصات أمراض الأورام للكبار، أمراض الأورام للأطفال، وطبّ العيون، بالإضافة إلى أقسام الصيدلية الخارجية، والأشعة، والمختبر.

وثمّن الدكتور خليفة حرص واهتمام صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة, وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل، على متابعة المراحل التشغيلية للمستشفى، سعياً إلى توفير الخدمات الطبية التخصصية لأهالي المنطقة.

وأكد أن مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالمدينة المنورة، يضع في مقدمة أولوياته الرئيسية، تقديم إضافة نوعية في الرعاية الطبية التخصصية، وفقاً لأحدث المعايير العالمية.

وقال الدكتور نزار خليفة :" من المرتقب أن يتم إطلاق المرحلة التشغيلية الثالثة للمستشفى في الربع الثاني من العام الجاري 2021م التي تأتي استكمالاً للمراحل السابقة, لتشمل تشغيل قسم جراحة اليوم الواحد، وخدمات التنويم، والصيدلية المركزية، ووحدة العلاج الكيميائي, وصولاً إلى تأسيس منظومة متكاملة من خدمات الرعاية الطبية التخصصية ".