بداية تلقي الطلبات وحتى موعد 28 فبراير 2021

أهلية التقديم للطلاب والطالبات في مرحلة البكالوريوس أو الماجستير في الجامعات السعودية، والطلاب والطالبات السعوديين خارج المملكة

يتم الإعلان عن الـ 50 مرشح المقبول بحلول يوم 8 أبريل، وتكون بداية البرنامج في يونيو

يقدم البرنامج للطلاب والطالبات إرشادًا مهنيًا مباشرًا من قبل قياديين مرموقين في القطاعين العام والخاص

أعلن برنامج زمالة قمم اليوم عن افتتاح باب التقديم لدورته الجديدة الرابعة لعام 2021 والتي تسعى إلى البحث عن الطلاب والطالبات الواعدين والأكثر تميزًا وتمكينهم وتطويرهم لتحقيق طموحاتهم المهنية، وهو يستهدف الطلاب والطالبات في مرحلة البكالوريوس أو الماجستير في الجامعات السعودية، والطلاب والطالبات السعوديين خارج المملكة.

وقد تأسس برنامج زمالة قمم كجهد مشترك بين شركة ماكنزي والدكتور أنس عابدين، أحد رواد الأعمال والمستشارين الذين عملوا لدى ماكنزي في السابق، سعياً إلى التأكيد على حقيقة وجود ثروة من الطاقات والمواهب الشابة في المملكة العربية السعودية والتي تمتلك من المقدرات ما يؤهلها لأن تلعب دورها المنشود في برامج التحول الطموحة التي تنفذها المملكة.

ومنذ انطلاق قمم في العام 2018، وهو يهدف إلى انتقاء طلاب الجامعات الأكثر تميزًا في المملكة وتأهيلهم وتمكينهم بمهارات القيادة المتقدمة والضرورية في عالمنا المعاصر المتغير دوماً.

وعن بداية الدورة الجديدة من قمم، يقول عبدالله سعيدان، الشريك المساعد في ماكنزي الشرق الأوسط: "بصفتنا شركة لها حضور قوي وجذور عميقة في المنطقة، فإننا ملتزمون برعاية المواهب المحلية ومساعدتها على المساهمة في إحداث التحول الذي تتبناه حكومة المملكة. وعلى مدى الأعوام الثلاثة الماضية، تمكنا من تدريب 150 زميلًا، مثلت السيدات نسبة 55٪ منهم، ينتمون إلى أكثر من 40 جامعة في المملكة العربية السعودية وخارجها. هناك ثلاث مميزات يتشارك بها الزملاء؛ التميز الأكاديمي، وروح المبادرة القوية، والإحساس القوي بالمسؤولية تجاه مجتمعهم. ونحن نؤمن بأن هناك الكثير من هذه المواهب في المملكة، وكلنا حماس لمواصلة هذه الرحلة مع زملاء قمم بالأمس واليوم وفي الغد".

ومن جانبه، يقول د. أنس عابدين، الشريك المؤسس لبرنامج قمم: "لطالما وجدنا الإلهام في إنجازات زملاء هذا البرنامج وقصص نجاحهم، وكذلك في ما يقدمه شركاؤنا من التنفيذيين والشركات من دعم سخي متواصل للبرنامج على مدار الأعوام الماضية. ونتطلع بكل سعادة للترحيب بدفعة جديدة من القادة الشباب الملهمين في برنامجنا، وللعمل مع شركائنا حتى يتسنى لنا أن نزودهم بتجربة تطوير فريدة لن ينسوها في مسيرتهم المهنية مستقبلاً".

وتقول سارة قانع، وهي طالبة في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية وواحدة من زملاء قمم في دورة العام 2020: "برنامج زمالة قمم تجربة فريدة من نوعها وأعتز بها دوماً. لقد منحتني الأمل في تحقيق مستقبل واعد، ولذلك أتطلع إلى مواصلة رحلتي مع قمم في الأعوام المقبلة".

جدير بالذكر أن نسخة العام 2021 من قمم تحظى بشراكة مع 37 شركة سعودية وعالمية ريادية، تتعاون مع البرنامج لتحقيق هدفه في تمكين القيادات الواعدة من الجامعيين والجامعيات في السعودية. وتضم قائمة الشركاء كلاً من أبركين، شركة أبوحيمد وآل الشيخ والحقباني محامون ومستشارون قانونيون (بالتعاون مع كليفورد تشانس)، قناة "العربية"، الشركة الخليجية للإعلان والعلاقات العامة، الخوارزمي فنتشرز، عرب نت، باب رزق جميل، البنك السعودي الفرنسي، بي ام دبليو، بوبا العربية، كريم، سيسكو، عِلم، جنرال إلكتريك، مكتب خشيم محامون ومستشارون، مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، كورن فيري، شركة التعدين العربية السعودية "معادن"، ماجد الفطيم، ماكنزي آند كومباني، مايكروسوفت، نون، أكاديمية نون، مجموعة العليان، عُقال، بيرسون، القدية، رائد فنتشرز، روكت إنترنت، إس إيه بي، السوق المالية السعودية "تداول"، مجموعة سيرا القابضة، الشركة السعودية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية (سبيماكو الدوائية)، شركة الاتصالات السعودية، أوداسيتي، شركة يونيفونك للإتصالات والتقنية، ويونيليفر.

ويقدم قمم وشركاؤه للطلاب والطالبات الذين سيتم اختيارهم إرشادًا مهنيًا مباشرًا من قبل قياديين مرموقين في القطاعين العام والخاص، والتدريب القيادي من خلال مهنيين وتنفيذيين يعملون في شركات كبرى، وزيارات لمكاتب شركات محلية وعالمية رائدة في المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى مزايا أخرى عديدة.

يذكر أن برنامج الزمالة المكثف ينعقد على مدار 12 يوماً في الفترة من 8 إلى 19 يونيو 2021. ويمكن الوصول إلى نموذج التقديم والتعرف على مزيد من المعلومات عن برنامج زمالة قمم عبر الموقع الرسمي: www.qimam.com