Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
د. عبدالله صادق دحلان

ثقافة الأون لاين

A A
نشر أي ثقافة في المجتمعات المتقدمة والنامية يأخذ زمنًا طويلاً، ويرى المخططون بأن نشر ثقافة أي تطور لأي موضوع في المجتمعات يأخذ فترة زمنية على الأقل عشر سنوات مع برامج إعلامية وتعليمية ضخمة ومكلفة، إلا أن أزمة جائحة كورونا دفعت الدول المتقدمة إلى مواجهة الأزمة بنشر ثقافات مختلفة وسريعة لمجتمعاتها، والحقيقة وبكل فخرأن المملكة العربية السعودية وهي ضمن الدول النامية إلا أنها استطاعت وفي مدة قصيرة جدًا في نشر ثقافة العمل والتعليم والتجارة عن طريق استخدام خدمات الأون لاين وهي التقنية الحديثة الإلكترونية في المعاملات الرسمية والخاصة.

ورغم أن هذه الثقافة كان يتوقع أن يتعامل معها طبقة المتعلمين تعليمًا عاليًا أو متوسطًا إلا أن المجتمع السعودي أثبت أنه قادر على التفاعل السريع مع ثقافة الخدمات الإلكترونية حيث أتقنها غالبية المجتمع من الأطفال في سن السادسة أو أقل إلى الشيوخ في سن الثمانين من عمرهم، ويعود الفضل إلى سرعة تقبل المجتمع السعودي لثقافة الأون لاين والخدمات الإلكترونية إلى البنية التحتية التي وضعتها الحكومة وأنفقت عليها البلايين والتي سهلت تقديم الخدمات الإلكترونية، ورغم أن التحول كان سريعًا ومفاجئًا إلا أن الأجهزة الحكومية كانت أسرع في تقديم الخدمة وكان المجتمع متفاعلاً وحريصًا على مواكبة التغيير السريع، وأجزم بأن هذا التحول في ثقافة الأون لاين سوف لن يكون مؤقتًا ومرتبطًا فقط بالأزمة الوبائية بل ستصبح الخدمات الإلكترونية هي السائدة ولن يقبل التعامل غير إلكترونيًا، وأتوقع أن تتحول خمسين في المائة من تجارة التجزئة إلى تجارة إلكترونية وستزداد النسبة سنويًا وستنخفض عدد المراكز التجارية من الأسواق وستنتعش أسواق التجارة الإلكترونية، وسوف تفرض التجارة الإلكترونية خفضًا للأسعار وسيكون في صالح المستهلك.

أما في التعليم الأهلي فإن ثقافة التعليم (الأون لاين) ساهمت إيجابيًا في استمرار التعليم رغم الجائحة وساهمت في تطوير تقنية التعليم وخفض تكلفة التعليم العام والجامعي، وأن استمرار التعليم عن بعد ولو جزئيًا هو مطلب جميع المؤسسات التعليمية العامة والجامعية ولتكن البداية كما هو مسموح لها في الجامعات بنسبة 25% وتعميمها سوف يخفض تكلفة التعليم على الطلاب، أما أثر ثقافة الأون لاين على ميزانية الدولة فلها أثر إيجابي كبير في خفض تكلفة الانتدابات لحضور المؤتمرات والندوات والاجتماعات التنسيقية وهو بند كبير في ميزانية أي وزارة أو مؤسسة أو شركة مساهمة أو مؤسسة فردية.

ومع التوجه نحو نقل المملكة لتكون مركزًا إقليميًا ودوليًا لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ووضعها في قطار المنافسة الدولية من خلال رؤيتها الطموحة (2030) تعتبر المملكة أكبر دولة من حيث عدد مستخدمي شبكة الإنترنت حيث يحصل 100% من السكان على اتصال بشبكة الجيلين الثاني والثالث و88% منهم حاصلون على اتصال بشبكة الجيل الرابع، ويبلغ حجم سوق تقنية المعلومات في المملكة حوالى 45 مليار ريال وتحتل المملكة المركز الرابع عالميًا في الجيل الخامس، وهي أكبر سوق لتقنية المعلومات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بسبب موقعها الإستراتيجي بين البحر الأحمر والخليج العربي مما يمكنها من الوصول إلى خطوط الاتصالات الدولية، وتعمل المملكة على استخدام أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا وتقنية المعلومات في المشاريع الكبيرة مثل مدينة نيوم ومشروع البحر الأحمر ومشروع القدية ومدينة الملك سلمان للطاقة (سبارك) وغيرها.

كاتب اقتصادي سعودي

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X