اعتقلت قوات الجيش في ميانمار صباح اليوم الاثنين، عددًا من القيادات السياسية من بينهم الزعيمة أون سان سوتشي.

وقال المتحدث باسم حزب الرابطة الوطنية للديمقراطية الحاكم في ميانمار، إن زعيمة البلاد أونج سان سوكي وشخصيات بارزة أخرى من الحزب اعتقلت في مداهمة في الصباح الباكر، وفق «العربية». وتأتي الخطوة بعد أيام من توتر متزايد بين الحكومة المدنية والجيش، أثار مخاوف من انقلاب في أعقاب انتخابات وصفها الجيش بأنها مزورة. وأضاف المتحدث: أود أن أبلغ شعبنا ألا يرد على هذا بتهور وأود منهم (المواطنين) أن يتصرفوا وفقًا للقانون، متوقعًا أن يتم اعتقاله هو أيضًا.

ووفق ما ذكرت وسائل الإعلام، فإن جيش ميانمار ينتشر في العاصمة نايبيداو ويقطع خدمة الإنترنت. وعبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، قال تلفزيون ميانمار، إنه غير قادر على البث.