تعتبر المنشآت الحجرية شواهد معمارية لمبانٍ حجرية متعدّدة الأشكال والوظائف والفترات الزمنية، وتنتشر في المملكة العديد من أنواع هذه المنشآت الحجرية، وضمن خطة برنامج المسح والتنقيب التابعة لهيئة التراث، جاء إطلاق سمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة رئيس مجلس إدارة هيئة التراث، لمشروع علمي يهدف لتوثيق ودراسة المنشآت الحجرية في المملكة، بالتعاون مع المؤسسات والمراكز الوطنية والدولية ذات العلاقة. وقد غرّد سمو وزير الثقافة بهذه المناسبة قائلًا: «بلادنا غنية بالكنوز الثقافية، ورحلة اكتشافها مستمرة».

وتتطلع هيئة التراث إلى أن يكون هذا المشروع أحد أهم المشروعات الذي تعمل الهيئة على مشاركة الباحثين وطلاب الجامعات المتخصّصين في مراحله المختلفة.

كما يتوقع أن يوثق المشروع ما يقارب 500 ألف موقع قابل للدراسة والتحليل.

أبرز أنواع المنشآت الحجرية في المملكة:

- المصائد ذات «الدوائر الحلقية، والدوائر الحجرية».

- المستطيلات «البوابات».

- الجدران الممتدة.

- الأعمدة المنصوبة.

- المدافن.

​أهداف المشروع:

- توحيد الجهود البحثية للمنشآت الحجرية في المملكة، وتوثيقها وتسجيلها في قاعدة البيانات الأثرية، ودراستها وفق منهجية علمية للتعرّف على أغراضها الوظيفية، ونطاقاتها الزمنية والمكانية.

- التطلع أن يكون هذا المشروع أحد أهم المشاريع البحثية النموذجية في علم الآثار خلال الأعوام المقبلة؛ وذلك من خلال بناء إستراتيجية طويلة المدى، تعدّها وتنفّذها كوادر وطنية مؤهلة.