بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية عزاء ومواساة، لفخامة الرئيس إمرسون منانغاغوا رئيس جمهورية زيمبابوي في وفاة كل من وزير الخارجية سيبوسيسو مويو، ووزير النقل جويل ماتيزا، جراء إصابتهما بفيروس كورونا المستجد.

وقال الملك المفدى: «تلقينا بحزن بالغ نبأ وفاة كل من وزير الخارجية السيد سيبوسيسو مويو، ووزير النقل السيد جويل ماتيزا، جراء إصابتهما بفيروس كورونا المستجد، ونعرب لفخامتكم ولأسر المتوفين ولشعبكم الصديق عن أحر التعازي، وأصدق المواساة، راجين ألا تروا أي سوء أو مكروه».

كما بعث -حفظه الله- برقية عزاء ومواساة، لفخامة الرئيس إمرسون منانغاغوا، رئيس جمهورية زيمبابوي، في وفاة شقيقته، جراء إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وقال الملك المفدى: «تلقينا بحزن بالغ نبأ وفاة شقيقتكم جراء إصابتها بفيروس كورونا المستجد، ونعرب لفخامتكم ولأسرة الفقيدة ولشعبكم الصديق عن أحر التعازي، وأصدق المواساة، راجين ألا تروا أي سوء أو مكروه».

وفي سياق متصل بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقيتي عزاء ومواساة مماثلتين لفخامة الرئيس إمرسون منانغاغوا، رئيس جمهورية زيمبابوي، في وفاة شقيقته جراء إصابتها بفيروس كورونا المستجد، ووفاة كل من وزير الخارجية سيبوسيسو مويو، ووزير النقل جويل ماتيزا، جراء إصابتهما بفيروس كورونا المستجد.