وقّعت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، اليوم, مذكرة تفاهم مع شركة stc , بهدف التعاون وتوحيد الجهود في المجالين التقني والتحول الرقمي ودعم مركز القيادات النسائية في الجامعة.

ومثّلت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن معالي رئيسة الجامعة الدكتورة إيناس بنت سليمان العيسى، فيما مثّل الشركة الرئيس التنفيذي المهندس ناصر الناصر.

وتضمنت بنود مذكرة التفاهم بين الطرفين دعم تأهيل الطالبات لسوق العمل في التخصصات ذات العلاقة بمجال عمل شركة stc، بالإضافة إلى دعم مشاريع التخرج والابتكار، كما تشارك stc مع الجامعة في ملف تمكين المرأة وبرامج المسؤولية الاجتماعية.

وتأتي مذكرة التفاهم بين الطرفين انطلاقًا من دورهما في دعم وتعزيز مكانة المرأة وتحقيق الريادة لهما، من خلال تنفيذ عدد من البرامج ذات التخصصات التقنية والدراساتالعلمية والفعاليات الثقافية والمجتمعية والوطنية، التي تسهم في إظهار المستوى الأكاديمي، ودعمهما لمخرجات تعليم المرأة بهدف تطوير الدراسات والنشاطات الداعمة لدورهافي مجال التقنية والتحول الرقمي.


وجاء دعم مركز القيادات النسائية في الجامعة كجزء من الشراكة الاستراتيجية في تأهيل المرأة وتطوير قدراتها، بما يحقق تمكينها وتعزيز حضورها الوطني ومشاركتها القيادية في جهود التنمية الوطنية، التي تركز عليها رؤية الوطن الطموحة، وإيمانًا من بدورهما الفعال في مجال الاستدامةوتمكين المرأة في برامج الشركة عامة، و تطوير قدرات المرأة ومهاراتها القيادية ووسائل تمكينها في المجتمع.