أطلق صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة أعمال مشروعين للخدمات البيئيّة بمحافظة ينبع، وذلك ضمن خُطط تحديث وتطوير البنية التحتية لخدمات المياه والخدمات البيئية بالمنطقة، لرفع مستوى نسب الخدمة وعدد المستفيدين.

وأكد سموه خلال لقائه رئيس القطاع الشمالي الغربي بشركة المياه الوطنية المهندس أيمن بن يوسف يماني، وعددا من المسؤولين بالشركة، أهمية الالتزام بإنجاز مشاريع الشركة بالمنطقة خلال الوقت المُحدد لها، لتحسين كفاءة خدمات المياه والصرف الصحي على مستوى المنطقة، للإسهام في تنمية الخدمات وتطويرها على الوجه الأكمل.

كما شاهد سموه عرضًا مرئيًا عن مشاريع البنية التحتية للخدمات البيئية بمحافظة ينبع، والمشروعين الجديدين التي تتجاوز قيمتهما 126 مليون ريال، حيث يتضمن المشروع الأول استكمال شبكات الصرف الصحي والتوصيلات المنزلية بمحافظة ينبع بقيمة 95 مليون ريال تقريبًا، لأحياء (المشهد - البندر - السميري - الإمارة)، لعدد (57،200) مُستفيد، والمشروع الثاني وهو محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي بمركز ينبع النخل بقيمة تتجاوز الـ31 مليون ريال، بطاقة 6000 م3/ في اليوم، وفق المواصفات القياسية المُعتمدة، وبتقنية المعالجة الثلاثية التي تتيح استخدام المياه المُعالجة لأغراض صناعية وزراعية متعددة، ويصل عدد المستفيدين من المشروع لـ(25،000) مُستفيد.

وفى سياق آخر يفتتح سموه الأحد المقبل ندوة «جهود المملكة العربية السعودية في خدمة المعتمرين والزائرين خلال جائحة كورونا»، التي تنظمها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عند بعد.

وتهدف الندوة إلى تسليط الضوء على ما قدمته حكومة خادم الحرمين خلال الجائحة العالمية (كورونا)، من خدمات وجهود في خدمة المعتمرين والزائرين للمسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف، والمحافظة على سلامتهم، وما قامت به الجهات المسؤولة من إجراءات احترافية وأنظمة وقوانين لمنع وصول فيروس كورونا إلى الحرمين الشريفين.