أقامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي مؤتمرًا صحفيًا (عن بعد) للحديث تناول تفاصيل ومستهدفات ندوة جهود المملكة العربية السعودية في خدمة المعتمرين والزائرين، خلال جائحة كورونا المزمع إقامتها الأحد المقبل.

وأكد وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام أحمد المنصوري أن ما يوليه ولاة الأمر من اهتمام بالغ بتمكين المسلمين من أداء النسك والعبادات في الحرمين الشريفين وسط بيئة صحية آمنة وخالية من الأوبئة والأمراض ومراعية لكافة المتطلبات العالمية الموصى بها لمكافحة العدوى.

وذكر وكيل الرئيس العام للشؤون الإدارية والمالية د.سعد المحيميد أن الندوة تأتي تتويجًا للجهود المباركة التي قامت بها المملكة في سبيل خدمة الحرمين وقاصديهما منذ رصد انتشار الجائحة عالميًا، منوهًا بأن رئاسة شؤون الحرمين عملت من خلال اللجنة الإشرافية للندوة على إعداد مسار علمي تنطلق منه عدد من التوصيات، ومسار علمي يبرزالخدمات والتوصيات، ونقلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالرئاسة، وترجمتها للعديد من اللغات العالمية.

من جانبه أشار مقدم المؤتمر الوكيل المساعد للعلاقات والشؤون الإعلامية هاني حيدر، إلى أن أبرز الفعاليات المصاحبة للندوة تتنوع بين معرض يحوي التقنيات والأدوات التي تم استحداثها لمواكبة الإجراءات الاحترازية التي تطلبها الجائحة، خلال مراحل العودة التدريجية للمصلين والمعتمرين، وكتاب يحكي جميع الجهود التي قامت بها رئاسة الحرمين.