تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة غدا الأحد، ندوة «جهود المملكة العربية السعودية في خدمة المعتمرين والزائرين خلال جائحة كورونا»، التي تنظمها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عن بعد.

ويلقي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس خلال الندوة كلمة بعنوان «جهود الرئاسة في تمكين المعتمرين والزائرين من أداء المناسك وسط منظومة متكاملة من الخدمات)، كما سيلقي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة كلمة بعنوان «الخدمات الصحية في الحرمين الشريفين عناية فائقة ورعاية كريمة»، أما كلمة وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن فعنوانها (التقنية الحديثة والتطبيقات الذكية ودورها في تسهيل العمرة والزيارة»، ثم كلمة لمدير الأمن العام الفريق أول الركن خالد بن قرار الحربي بعنوان (تكثيف الاحترازات الوقائية والجهود الأمنية لعمرة آمنة وزيارة مطمئنة)، ويقدم الندوة عضو هيئة التدريس بجامعة نايف العربية الدكتور سليمان بن محمد العيدي.

وتهدف الندوة إلى تسليط الضوء على ما قدمته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- خلال الجائحة العالمية (كورونا)، من خدمات وجهود في خدمة المعتمرين والزائرين للمسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف، والمحافظة على سلامتهم، وما قامت به الجهات المسؤولة من إجراءات احترافية وأنظمة وقوانين لمنع وصول فيروس كورونا إلى الحرمين الشريفين.