احتالت امرأة روسية من مدينة أرمافير على 11 رجلا من المتقاعدين المسنين بعد أن تتزوج منهم ثم تبيع عقاراتهم وتسلب أموالهم بطرق احتيالية. وأنهت شرطة إقليم كوبان الروسي التحقيق في القضية الجنائية بحق المرأة، حسب موقع الإدارة المحلية لوزارة الداخلية الروسية، وتوفي المتقاعدون من أزواجها بعد فترة وجيزة من الزمن.

بلغ إجمالي الأضرار التي ألحقت بالمواطنين ما يزيد عن 21.7 مليون روبل.

وأثبت التحقيق ضلوع المتهمة وبناتها اللاتي كن يساعدنها ونساء أخريات، بنحو 12 جريمة جنائية ارتكبت بين أعوام 2013 و2019، وأدت إلى وفاة 11 رجلا.