كشف أمين منطقة الباحة الدكتور علي السواط في حوار لـ»المدينة» عن أنه تم اعتماد المجلس التأسيسي لشركة أمانة منطقة الباحة من وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان، وسيتم نقل بعض الأصول للشركة، مؤكدًا عزم الأمانة على طرح منتزه رغدان ومنتزه الأمير حسام بالقيم للاستثمار عن طريق مستثمرين قادرين ومؤهلين ومن خلال صيغة الاستثمار التشاركي.

وأشار إلى أن الأمانة ستخوض تجربة مشروع المواقف الآلية مدفوعة الأجر في الباحة بمنظور استثماري وحضري وترفيهي، مؤكدًا أن الأمانة صرفت النظر عن توجهات دراسة سابقة كانت تستهدف نزع ملكيات في المنطقة المركزية بمبالغ عالية تتجاوز المليار ريال نظرًا لعدم واقعيتها، وإلى نص الحوار:

مستقبل التنمية بالمنطقة

- كيف تنظر لمستقبل التنمية بشكل عام والتنمية البلدية بشكل خاص في منطقة الباحة في ظل اهتمام وتوجيهات سمو أمير المنطقة؟

** من ينظر إلى مستوى وحجم ونوع التنمية الموجودة اليوم في منطقة الباحة يلاحظ أن هناك تسارعًا في وتيرة التنمية بالمنطقة في ظل الدعم السخي من حكومة خادم الحرمين الشريفين وبدعم وتوجيه مباشر من سمو أمير المنطقة وقائد مسيرتها التنموية، وتنمية المنطقة تسير بشكل متنامٍ في ظل رؤية سمو أمير المنطقة الذي يحرص على توظيف المقومات والميز النسبية الموجودة بالمنطقة واحترام البيئة الطبيعية والمناطق الزراعية وتعزير البنية التحتية وتوفير فرص العمل وتنمية الاستثمار السياحي وإحداث هجرة عكسية من المدن الكبرى إلى مدن المنطقة، خصوصًا أن منطقة الباحة هي واحدة من الوجهات السياحية الثماني ضمن رؤية المملكة ٢٠٣٠.

أما القطاع البلدي بالمنطقة كقطاع محوري حاضن وموجه للتنمية فهو يحظى بدعم وتوجيه سمو الأمير وبمتابعة وإشراف مباشر من وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الذي أحدث نقلة نوعية للقطاع البلدي في السنة الأخيرة، وسنعمل لتحقيق مستهدفات الأمانة من خلال رفع كفاءة الخدمات المقدمة وتحسين المشهد الحضري والتوسع في مشروعات البنية التحتية كمًا ونوعًا كالطرق والمنتزهات ومشروعات درء أخطار السيول وزيادة الاستثمارات البلدية.

ميزانية الأمانة و البلديات

- تختلف منطقة الباحة من حيث التضاريس عن مناطق المملكة الأخرى هل ترى من أنه من الضرورة إعادة النظر في ميزانية الأمانة والبلديات وفقًا لمعايير الطبيعة والجغرافيا الصعبة والتضاعف السكاني في الصيف؟

** صحيح منطقة الباحة ذات تضاريس جبلية وعرة في قطاع السراة مع وجود مناطق مستوية في القطاع الشرقي (العقيق) وفي القطاع التهامي، هذا التنوع يخلق ميزة تنافسية نسبية للمنطقة، ومشروعاتنا البلدية في مواصفاتها وتكاليفها تراعي بقدر المستطاع وعورة قطاع السراة الذي توجد به أكبر مدينتين في المنطقة هما الباحة وبلجرشي، وأنا شخصيًا أتحفظ على أعمال القص والقطع والتسوية للمواقع الجبلية وأحرص على احترام طبيعة الأرض عند تصميم المشروعات البلدية من منتزهات ومرافق، لكن مشكلتنا هي في عدم إقبال المقاولين الكبار والمؤهلين على الدخول في منافسات المشروعات بالمنطقة نظرًا لوعورة المنطقة وصغر حجم أغلب المشروعات المطروحة بها.

الأراضي بدون صكوك

- في الباحة يواجه الأهالي مشكلة الأراضي بدون صكوك والحيازات المتوارثة كيف تنظر الأمانة إلى هذه الأراضي؟

** تحتوي منطقة الباحة نظرًا لطبيعتها الزراعية القديمة على أملاك قديمة عبارة عن مدرجات زراعية ليس لدى أصحابها صكوك ومملكات شرعية، وعدم إمكانية التصرف في هذه الحيازات وإدخالها في التنمية يقود إلى مشكلة كبيرة وهدر في الأراضي والمساحات الشحيحة في المنطقة، ويتسبب في خلق خلخلة وتقطع في هيكل النسيج العمراني، وكما تعلم فقد انتقل مؤخرًا ملف إثبات الملكيات إلى هيئة عقارات الدولة بما لديها من ضوابط وتنظيمات ومن خلال اللجان المشتركة والآليات المنظمة لذلك، وأنا على يقين بأن الهيئة ستنظر بمنظور خاص وعدالة وواقعية وحلول مناسبة لهذه الأملاك القديمة من سنوات طويلة في المنطقة وبما لا يضر بالتنمية والصالح العام.

إيصال الكهرباء للمنازل

- ماذا بشأن إيصال التيار الكهربائي للمنازل التي بدون صكوك ؟

** ولاة الأمر -يحفظهم الله- حريصون كل الحرص على تقديم كافة الخدمات للمواطنين، ولقد أصدر برنامج الإسكان قبل أشهر دليل سياسات وإجراءات إيصال الخدمات للمنازل التي لا يملك أصحابها صكوك ملكية، والأمانة الآن تقوم باستكمال ما يخصها من إجراءات لإيصال الخدمات من كهرباء ومياه للمنازل بدون صكوك، علمًا بأن الإيقاف لإيصال التيار كان في السابق يشمل مدينة الباحة فقط ضمن السبع عشرة مدينة في المملكة التي كان موقوفًا إيصال التيار بها، ولم يكن مشمولاً في الإيقاف مدن ومحافظات ومراكز المنطقة الأخرى.

- الطريق الدائري حلم ينتظر الأهالي اكتماله.. هل لدى الأمانة رؤية لاستثمار الأراضي المحاذية للطريق؟

** كما تعلم فقد أنجز من الطريق الدائري لمدينة الباحة ٥٠٪عن طريق وزارة النقل مشكورة، وقد أعدت الأمانة وبتوجيهات من سمو أمير المنطقة مخططًا تنظيميًا للشريط المطل على الطريق الدائري بين تقاطعه مع طريق الملك فهد وطريق الملك عبدالعزيز جنوبًا، وسيكون هذا المحور الرئيس المهم مخصصًا للاستعمال السياحي والترفيهي من فنادق ومنتجعات وقرى سياحية ومرافق ترفيهية ومطاعم ومقاهي وملاعب ومدن ألعاب، والأمانة بصدد طرح مواقع استثمارية واعدة ضمن هذا المحور قريبًا.

الطريق الدائري المصغر

- هناك طريق دائري تنفذه الأمانة.. إلى أين وصل هذا المشروع؟

** هذا هو الطريق الدائري المصغّر لمدينة الباحة وتقوم على تنفيذه أمانة المنطقة، وكان فتحه ضروريًا لاختصار ونقل الحركة المروية بسلاسة وسهولة من غرب المدينة إلى شرقها، وقد رصد لتنفيذ هذا المشروع مبلغ (٤٣) مليون ريال وأنجز منه ٢٠٪ويتضمن إنشاء طريق بعرض (٣٠) مترًا مع جسر (كوبري) يمر من تحت طريق الملك عبدالعزيز المتجه إلى بلجرشي، ويتكون مع وصلتين غربية ترتبط بطريق الملك سعود في الظفير وشرقية ترتبط بطريق الملك فهد المتجه شرقًا إلى مطار العقيق.

مخططات تنظيمية

- قامت عدد من البلديات بالرفع بمخططات تنظيمية وتفصيلية.. هل يعني ذلك أن البلديات كانت تعمل دون تخطيط واضح؟

** لقد تم من مقام الوزارة اعتماد المخطط المحلي والتفصيلي لمدينة الباحة وكذلك المخطط المحلي التفصيلي لمحافظة بلجرشي، ويوجد أيضًا مخطط مماثل لمحافظة المخواة، هذه المخططات تتضمن ضوابط تنظم استعمالات وارتفاعات المباني، وتعطي مزايا خاصة للمشروعات المهمة على بعض المحاور واستثناءات في عدد الأدوار والحد الأدنى للمساحة المطلوبة لبعض الأنشطة، كما أن هناك مخططًا إقليميًا معتمدًا لمنطقة الباحة، وقد تم الرفع إلى مقام الوزارة قبل أسبوعين بمخططات إرشادية لجميع محافظات ومدن المنطقة الأخرى، وبعد اعتمادها ستكون ضوابط وإرشادات التنمية العمرانية واستعمالات الأراضي والمحاور التجارية وتعليمات البناء كالارتفاعات وعدد الأدوار والوحدات واضحة للجميع ويتم العمل وفقها بطريقة منهجية وشفافة، وأتفق معك حيال أهمية وضرورة إيجاد هذه المخططات التنظيمية لتفادي الاجتهادات إن وجدت والحد من تفاوت الاشتراطات المطبقة من مدينة إلى أخرى في المنطقة.

الرؤية العمرانية

- نظمت أمانة الباحة ورشة عمل قدمت فيها الرؤية العمرانية الشاملة لمدينة الباحة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية.. ما الذي تم بشأنها ؟

** كانت تلك الدراسة عن مستقبل وازدهار المدن السعودية ومنها مدينة الباحة، واستهدفت قياس مدى تحقيقها لمؤشرات التنمية العمرانية المستدامة وفق المعايير الدولية، وقد نفذتها وزارة الشؤون البلدية والقروية من خلال شراكة مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، ونحن شاركنا في تنفيذ الدراسة وأشركنا معنا المعنيين بالمنطقة وشرائح المجتمع ومجلس شباب منطقة الباحة، واستلمنا التقرير النهائي للدراسة الذي أظهر عددًا من المؤشرات المهمة والموجهات التنموية، ويكفي أننا قيّمنا بشكل موضوعي مدينة الباحة وبنيتها التحتية وفق مؤشرات التنمية المستدامة، وقد تشكّلت لدينا صورة عامة عن الفجوات من منظور التنمية وما يجب عمله مستقبلاً، وسيتم البناء على مخرجات هذه الدراسة وغيرها عند تنفيذ مشروع تحديث الإستراتيجية العمرانية الوطنية الذي ستقوم عليه الوزارة والأمانة في الجزء المتعلق بمنطقة الباحة، عن طريق مكتب استشاري وطني متحالف مع مكاتب عالمية متخصصة.

- أعادت أمانة الباحة المنطقة المركزية إلى الواجهة من خلال تنفيذ المرحلة الأولى لتطويرها.. لماذا تأخر تنفيذ المشروع ومتى سينفذ بكامل مراحله؟

** نعم المنطقة المركزية لمدينة الباحة تحظى بأهتمام وعناية خاصة منا من ناحية التنظيم العمراني والمروري والتحسين والتجميل وانشاء الأرصفة والساحات وخلق بيئة مناسبة للمشي، وقد دشن سمو أمير المنطقة مؤخرًا مشروع إعادة تأهيل المنطقة المركزية المرحلة الأولى والثانية بمبلغ (٧) ملايين ريال، ويشمل إنشاء ساحات وميادين وممرات مشاه وأثاث حضري وعناصر جمالية ومائية، والتأخير الحاصل في تنفيذ المشروع ناجم عن التنسيق مع بعض الجهات الخدمية التي توجد لديها تمديدات بنية تحتية في الموقع. وقد سبق انجاز مشاريع أخرى في وسط المدينة ومحاورها الرئيسة بمبلغ (٤٢) مليونًا، كما أننا صرفنا النظر عن توجهات دراسة سابقة كانت تستهدف نزع ملكيات في المنطقة المركزية بمبالغ عالية تتجاوز المليار ريال نظرًا لعدم واقعيتها، وتقوم الأمانة حاليًا ضمن مشاريع الأنسنة وإزالة عناصر التشوه البصري بتنفيذ مشروع لتطوير محورين في وسط المدينة هما شارع الملك عبدالعزيز وشارع الملك فهد بمبلغ (٢٢) مليون ريال وأنجز منه نسبة 80% ويتضمن إنشاء أرصفة وعناصر حضرية للشارعين، وامتدادًا لهذه الجهود سنعمل قريبًا على تحسين واجهات المباني القائمة وإيجاد هوية عمرانية لها في المنطقة المركزية.

إدارات الاستثمار

- يُرى أن إدارات الاستثمار في الأمانة والبلديات تحتاج إلى مختصين لإدارة ملفات الاستثمار فيها ؟

** أتفق معك في ذلك والقطاع البلدي كان ينقصه في الماضي متخصصون في التقييم العقاري ودراسات الجدوى الاقتصادية للمشاريع وكذلك التسويق الاحترافي للفرص الاستثمارية المتاحة، وقد تم تجاوز هذه الصعوبات بتوجيهات من الوزير ماجد الحقيل حيث تم تطوير طريقة وآليات الاستثمار البلدي واستقطاب المتخصصين وتأهيل الكوادر الموجودة في إدارات الاستثمار البلدي، كما أن لائحة التصرف في العقارات البلدية بإصدارها الجديد تضمّنت محفزات متعددة للاستثمار البلدي منها: تمديد المدد الإيجارية حتى خمسين سنة لبعض الأنشطة، وخفض قيمة الضمانات البنكية المطلوبة من المستثمر، والتدرج في رفع القيمة الإيجارية مرحليًا خلال مدة العقد، والتأهيل المسبق للمستثمرين والشراكة بين الأمانة أو البلدية والقطاع الخاص في الاستثمار البلدي، وهذه المحفزات ستخدمنا كثيرًا في الاستثمار بمنطقة الباحة وإن كنّا نحتاج إلى استحداث حوافز إضافية واستثناءات وإعفاءات خاصة لرفع شهية المستثمر تجاه المناطق والمدن الصغرى، لأنها بوضعها الراهن تعاني من عزوف وهروب كبار المستثمرين إلى المدن الكبرى التي تحقق الاستثمارات بها عائدًا أكبر وأسرع في ظل كثافة عدد السكان بها وجودة البنية التحتية مقارنة بالمدن الصغرى.

خصخصة مواقع حيوية

- هل ستنفذ الأمانة خصصة لبعض المواقع الحيوية كمنتزه رغدان ومنتزه الأمير حسام بالقيم؟

** نعم سوف نطرح المنتزهين بالكامل للاستثمار عن طريق مستثمرين قادرين ومؤهلين ومن خلال صيغة الاستثمار التشاركي، وقد تم اعتماد المجلس التأسيسي لشركة أمانة منطقة الباحة من معالي الوزير، وهي ذراع استثماري كبير يفكر ويعمل بطريقة القطاع الخاص، وسوف ننقل لشركة الأمانة بعض الأصول ومنها المنتزهين لطرحهما للاستثمار التشاركي، وفي حال استثمار المنتزهين وهما الأشهر والأجمل في المنطقة فسوف نرفع من جودة الخدمة المقدمة للمرتادين ونضمن تحسين وتطوير المنتزهين بشكل دوري، مع التخلص من أعباء وتكاليف التشغيل والصيانة المرتفعة التي تتكبدها الأمانة سنويًا في المنتزهين.

- هل ستقوم الأمانة بتنفيذ مشروع المواقف الآلية مدفوعة الأجر بالتعاون مع القطاع الخاص في الباحة ؟

** نعم سنخوض هذه التجربة الناجحة ولأول مرة في منطقة الباحة ولكن بمنظور مختلف استثماري حضري ترفيهي وليس فقط تأجير مساحات للمواقف، ونحن الآن بصدد طرح مشروع لاستثمار المواقف في وسط مدينة الباحة وفق تصاميم متميزة وسيقوم المستثمر صاحب الامتياز بإنشاء مواقف تحت الأرض مع الحفاظ على وجود ساحة بلازا علوية مفتوحة في وسط المدينة تستخدم للترفيه والمشي، مع إيجاد المقاهي وأماكن الجلوس والخدمات الترفيهية والمرافق الخدمية بها، وستكون هذه البلازا بمثابة الرئة الحضرية المفتوحة لوسط المدينة المزدحم.