تُقام عصر ومساء اليوم الثلاثاء مُباراتان مُؤجلتان من الجولة السادسة عشرة بمُسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمُحترفين, وذلك بسبب إقامة مُباراة كأس بيرين للسوبر السعودي بين فريقي الهلال والنصر والذي حققَّه فريق النصر بثُلاثيةٍ نظيفة.

يستضيف العين نظيره الهلال، في اختبار مهم للأخير، لتصحيح المسار، والخروج من نفق النتائج السلبية، التي يعاني منها في الفترة الأخيرة.

رغبة الهلال في العودة، تصطدم بمساعي العين للهروب من قاع الترتيب، فالعين في المركز السادس عشر بـ13، وهو حرج.

العين تعاقد مع الأسباني بابلو ماتشين، كما دعم صفوفه بعدد من الصفقات في الميركاتو الشتوي.

ويعيش الهلال ظروفاً فنية صعبة، حيث يعاني الفريق من تقهقر على صعيد الترتيب، فتراجع للمركز الثالث بـ30 نقطة.

كما أن نتائج الفريق تتراجع بشكلٍ واضح فخسر كأس السوبر أمام غريمه النصر بثُلاثيةٍ نظيفة، ثم تلقى خسارة بثلاثية أمام أبها.

وأصبح موقف مدربه لوشيسكو رازافان صعبا جداً في ظل نزيف النقاط التي يخسرها الفريق، وبات الأمر صعباً ولكنه ليس مُستحيلاً للعودة بالفريق إلى الصدارة في ظل التنافُس المحموم بين فرق المقدمة الشباب والأهلي وكذلك الاتحاد والنصر,

فلم يعُد أمام الفريق سوى الفوز فالتعادل أشبه له بالخسارة أمام هذه الظروف والتحديات، فهو سيلعب بشعار الفوز ولاغيره بغية العودة مُجدداً إلى خطف الصدارة - تُرى هل يتغلَّب الهلال على ظروفه... أم أنَّ العين ينتفض ويقول كلمته ويزيد من مُعاناته ويُعلن رحيل الروماني لوشيسكو رازافان.

الفتح × النصر

على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء، يحلُ النصر ضيفاً ثقيلاً وصعباً على الفتح في لقاءٍ تُرجَّح فيه كفَّة الفريق الضيف النصر صاحب المعنويات العالية والمُرتفعة والاستقرار الفني والنفسي وتكامل صفوفه، فهو يعيش انتعاشة معنوية عالية وعودة للرُوح النصراوية العالية ويسير بخُطى جيدة نحو المُقدمة بقيادة المدرب الكرواتي ألين هورفات ويسعى لمُواصلة صحوته والاقتراب كثيراً من الصدارة، يحتل النصر المركز السادس بـ24 نقطة.

بينما المُستضيف الفتح فلا زال يبحث عن ذاته، بعد تراجع الفريق للمركز الثالث عشر بـ18 نقطة، ويسعى مدربه البلجيكي يانيك فيريرا للعودة بالفريق إلى تحقيق الانتصارات.