مع إقفال الفترة الشتوية لأندية دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين تباينت ردود الأفعال بين الجماهير بين رضا وسخط، على الصفقات التي تمت خلال هذا الميركاتو، فيما كانت شهادة الكفاءة المالية، أبرز حدث سيطر على هذه الفترة، بعد أن حالت دون عدد من الأندية من التعاقد، في مقدمتها الاتحاد والنصر. في المقابل استغلت أندية أخرى هذا الميركاتو بشكل مميز وسد احتياجاها من الصفقات بناء على طلب المدربين. ورغم كل ذلك أن الشباب يعد الرابح الأكبر بصفقة النيجيري إيجالو، بينما يعتبر الأهلي الخاسر الأكبر، بعد أن فشل في تدعيم خط الدفاع، الذي كان في أمس الحاجة للاعب مدافع.

ويعتبر الهلال والأهلي، أكثر الأندية التي طالبت جماهيرهما بمهاجم بديل لخربين في الهلال وبمدافع في الأهلي لسد الثغرة الدفاعية، التي كلفت الفريق خسارة نقاط كثيرة. وجاء سيناريو فشل صفقة المدافع العراقي سعد ناطق، ليزيد من أوجاع الأهلاويين، بعد أن ظلت الصفقة معلقة حتى قبل إغلاق الفترة بثوانٍ.

حيث عاش الجميع لحظات ترقب وقلق على مصير الصفقة، حتى أعلن نادي الشرطة العراقي رسميًا تمسكه باستمرار اللاعب، مما أصاب الأهلاويين بالصدمة.

وفشلت مفاوضات الأهلي لسد الثغرة الدفاعية، حيث فاوض الدولي الجزائري جمال بلعمري، والمصريين محمود حمدي «الونش» وزميله بفريق الزمالك محمود علاء، وأخيرًا العراقي سعد ناطق.

فيما تعتبر أندية الشباب والفتح والرائد والعين وضمك والفيصلي هي أكثر الأندية تحركًا في هذه الفترة، واكتسح ضمك فترة الانتقالات الشتوية بالتوقيع مع 6 لاعبين وكرر سيناريو الموسم الماضي حين غير جلد الفريق في الدور الثاني وتغيرت نتائج الفريق وضمن البقاء ومن أهم الأسماء التي وقع معها ضمك اماهل بيلغرينو ودوما جوش انتوليتش وبوديسكو ووليد حزام وريان القحطاني.

واستغل الرائد هذه الفترة بكسب خمسة لاعبين واستقطب التشيلي روني فيرنانديز وماركو مارين ومنصور الحربي وجابر عيسى، في حين تعاقد العين مع خمسة لاعبين أجانب ومحليين أبرزهم السنغالي بادو والغاني فريمبورغ والدولي السعودي السابق حسن معاذ وحسين حلواني وعلي الخيبري.

وفي صمت كبير فجر نادي الفتح الميركاتو الشتوي بصفقتين مميزتين البيروفي وهي كريستيان كويفا والجزائري هلال سوداني.

واستقطب الفيصلي اسمين فقط، هما خالد السميري وعلي مجرشي.

فيما أندية التعاون وأبها تعاقدت فقط مع البرغوياني كاكو والبوسني بنيامين تاتار. فيما كانت أندية الاتحاد والنصر والاتفاق والوحدة والباطن ضيوف شرف ولم يستطع أي منهم بالتوقيع مع أي لاعب بسبب عدم اجتيازهم شهادة الكفاءة المالية.