شهد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة اليوم، مراسم توقيع مُذكرتيّ تعاون بين الغرفة التجارية الصناعية بينبع، وجامعة الأمير مقرن بن عبدالعزيز وشركة نماء المنورة، ضمن إطار الشراكة والتعاون بين القطاعين الحكومي والخاص لزيادة الفرص لرائدات ورواد الأعمال بالمنطقة.

ووقع الإتفاقية رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بينبع مراد بن علي العروي، وكل من رئيس جامعة الأمير مقرن بن عبدالعزيز الدكتور نبيل بن علي الراجح، والرئيس التنفيذي لشركة نماء المنورة صالح أختر.

وأوضح رئيس غرفة ينبع، أن اتفاقية التعاون مع جامعة الأمير مقرن بن عبدالعزيز، تهدف إلى تحقيق الشراكة والتعاون بين الطرفين في المجالات العلمية والعملية والبحوث والدراسات الاقتصادية والاجتماعية، لتحسين العمل المهني والمؤسسي وخدمة المجتمع، من خلال ما لدى الجامعة من كوادر بشرية فنية وإمكانيات تتمثل في الكليات والمراكز البحثية والشركات المتخصصة التقنية منها والتطويرية والاستثمارية والشراكات العالمية والمحلية، إلى جانب إتاحة الفرصة لاحتضان مشاريع رواد الأعمال بمحافظة ينبع من قبل حاضنة ومسرعة أعمال (باب المدينة)، لافتاً إلى أن اتفاقية التعاون الثانية مع نماء المنورة تهدف إلى تأسيس شراكة ذات أبعاد استراتيجية في المجالات التدريبية والعلمية والبحثية والارشادية لخدمة وتمكين رواد ورائدات الأعمال، وتوليد المشاريع والوظائف المستدامة لخدمة التنمية الاقتصادية ذات الأثر الاجتماعي، وتقديم خدمات تمويل المشاريع لرواد الأعمال من أبناء محافظة ينبع باعتبار نماء المنورة ذراع تنفيذي وبوابة للبرامج الحكومية والقطاع الخاص لتمكين رواد الأعمال.

وأفاد العروي أن الاتفاقية تتيح الفرصة لاحتضان المشاريع المتناهية الصغر والصغيرة لرواد الأعمال من أبناء محافظة ينبع المرشحين من قبل الغرفة لتمكينهم من الوصول للسوق وزيادة الانتاج من خلال منصة "المنورة" للتجارة الالكترونية، والاستفادة من الفرص الناتجة عن الميزات التنافسية بالمنطقة.