أوضح تقرير صادر عن وزارة الدفاع الأمريكية مؤخرا، حجم التهديد الذي تشكله الميليشيات المدعومة من إيران في المنطقة العربية، لا سيما في العراق وسوريا. وكشف التقرير الرابع والعشرون الصادر عن المفتش العام في البنتاغون، والذي قدم إلى الكونغرس الأمريكي، مغطيا الأشهر ما بين أكتوبر وديسمبر من العام الماضي، أن الميليشيات المسلحة المدعومة غالبا من إيران في العراق وسوريا شكلت أكبر تهديد أمني لمهمة قوات التحالف الدولي خلال الأشهر الأخيرة من العام الماضي. كما رفعت تلك الميليشيات وتيرة استهدافها للمصالح الأمريكية في العراق، وفي شمال شرق سوريا، حيث هاجموا قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة أمريكيا. وأعاد التقرير الذي نشر في مواقع إخبارية أمس الأربعاء التنبيه لخطر داعش، وعودة بعض هجماته، لافتا إلى أن حوالي 8 إلى 16 ألف داعشي يعملون ضمن خلايا صغيرة في بعض المناطق الريفية بسوريا والعراق.