بعد عدد من الهجمات المتفرقة التي نفذها تنظيم داعش الإرهابي في العراق، لا سيما في بغداد الشهر الماضي، موقعا نحو 33 قتيلا، أطلقت القوات الأمنية عمليات عدة لتطهير المناطق من فلوله وملاحقة عناصره. وفي سياق استمرار تلك العمليات الأمنية، أعلنت خلية الإعلام الحربي أمس الأربعاء انطلاق عملية أمنية مشتركة واسعة في مناطق غرب بغداد وجزيرة الكرمة وشرق بحيرة الثرثار، نفذتها قيادات العمليات في بغداد وسامراء والانبار بإسناد طيران الجيش والقوة الجوية، من أجل ملاحقة عناصر داعش. كما تهدف تلك العملية إلى ضبط وإحكام الحدود الفاصلة بين تلك المناطق.

إلى ذلك، أعرب رجل الدين الشيعي العراقي البارز مقتدى الصدر خلال مؤتمر صحافي الأربعاء في مدينة النجف جنوب بغداد عن دعمه إجراء انتخابات مبكرة في العراق تشرف عليها الأمم المتحدة. ومن المقرر أن تعقد في العراق انتخابات برلمانية مبكرة في 2021، شكّلت المطلب الرئيسي للاحتجاجات الشعبية المناهضة للحكومة التي انطلقت في أكتوبر وشارك بها أنصار التيار الصدري. وقال الصدر خلال المؤتمر الصحافي إن «تأجيل الانتخابات سيكون كارثة على العراق»، ودعا لعدم تأخيرها مجدداً.