أكد وزير التجارة الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي على اهتمام الدولة بالقطاع الخاص واستمرار النشاط الاقتصادي وتجنب الإغلاق بسبب تداعيات فيروس كورونا، وقال الوزير -حسب بيان لـ»مجلس الغرف السعودية»-: إن تطور جائحة كورونا في العديد من دول العالم يفرض تعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص من أجل تطبيق الإجراءات الصحية الاحترازية المعتمدة في المنشآت التجارية والالتزام بها بما يحقق مصلحة الوطن والمواطن، جاء ذلك في لقاء افتراضي نظمه «مجلس الغرف السعودية» مع ملاك الأسواق والمطاعم لمناقشة دعم الإجراءات الاحترازية في مواجهة الموجة الثانية من فيروس «كورونا»، وتضمن الاجتماع توصيات ومقترحات من رجال الأعمال والمشاركين حول الإجراءات الاحترازية. من جانبه قال وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان ماجد الحقيل: إن الوزارة بالشراكة مع القطاع الخاص يعملون على الاستفادة من تجربة المرحلة الأولى من كورونا، مع التشديد على أهمية التزام القطاع الخاص وتفاعله مع التعليمات والإجراءات الاحترازية تفاديًا لتطور الوضع والإغلاقات وتأثر الأنشطة التجارية. ومن جهته قال رئيس مجلس الغرف السعودية عجلان العجلان: إن الإغلاقات تحدث بسبب التهاون من المواطنين والمقيمين وأصحاب الأعمال، مشيرًا إلى أن المسؤولين لا يرغبون في التفريط بالنجاحات التي حققتها المملكة في مواجهة كورونا، وكانت المملكة أعلنت عن إيقاف المناسبات والاحتفالات لمدة شهرٍ والأنشطة الترفيهية لمدة 10 أيام مؤخرًا.