رصدت امانة الطائف مخالفات جديدة في موضوع «النفايات الطبية» بعد أن تم ضبط ناقلات نفايات تابعة لشركات متعاقدة مع المستشفيات الحكومية تقوم بالتخلص من نفايات الرعاية الصحية الخطرة غير المعالجة في المردم العام حيث تم استيقاف وحجز الناقلات المخالفة وجاري اتخاذ اللازم حيال المخالفات وتطبيق العقوبات اللازمة بحق الشركات المخالفة..

وفي جانب متصل آخر بدأت تصل النفايات الطبية بكميات كبيرة من بعض المستشفيات والمراكز الطبية الأهلية بالرغم أنها لم تكن تصل في وقت سابق، وتقوم اللجنة المختصة بجهود كبيرة في هذا المجال من أجل ضبط المخالفات وتطبيق العقوبات اللازمة، واتخاذ الإجراءات المناسبة بمتابعة شخصية من محافظ الطائف سعد الميموني الذي يولي هذا الجانب كل الاهتمام والرعاية، بعد الكشف عن مخالفات جسيمة في الأشهر الماضية، كون النفايات الطبية تهدد الصحة والسلامة العامة، نتيجة تلك المخالفات الجسيمة.

«المدينة» تواصلت مع رئيس اللجنة المشكلة من قبل المحافظ الدكتور سلمان الثبيتي لإلقاء الضوء على المخالفات الجسيمة التي تم ضبطها مؤخرًا، إلا أنه رفض الرد أو التعليق حول ذلك وقام بإحالتنا إلى إدارة العلاقات العامة والإعلام بالأمانة للحصول على الرأي الرسمي..

تجدر الإشارة إلى أن (الأمانة-الصحة-البيئة) لم توضح أو ترد على كل ما نشر أو عن الاستفسارات التي وجهتها «المدينة» لهم..

مخالفات في التعامل مع النفايات وقصور في المتابعة

كشف تقرير لإحدى الجهات الرقابية عن رصد مخالفات جسيمة في بعض المرافق الصحية، وتم تحديد أوجه القصور والأخطاء في الإدارات ذات العلاقة، مع ضرورة اتخاذ اللازم نظامًا، ومحاسبة المقصرين في أداء عملهم، إضافة إلى محاسبة الشركات ذات العلاقة نظرًا لتكرار مشكلة النفايات الطبية في المستشفيات والمراكز الصحية، كما تضح عدم وجود قرارات للجان النفايات الطبية في 6 مستشفيات..

أمانة الطائف.. هذه أسباب تفاقم مشكلة النفايات الطبية

كانت أمانة الطائف أشارت في تقرير لها إلى أسباب سوء إدارة منظومة نفايات الرعاية الصحية الخطرة والتي تمثلت في:

- عدم التزام الشركة المختصه بالنفايات الطبية بتنفيذ اللوائح والأنظمه والتعليمات الخاصه بالنشاط.

- عدم قيام اللجنة المختصة في الشؤون الصحية بمهام عملها ومراقبة تنفيذ البرنامج الآمن للتخلص من نفايات الرعاية الصحية الخطرة بواجباتها وإسناد الأمر لموظف واحد فقط طيلة السنوات الماضية.

- التساهل التام في التعامل مع مخالفات الشركة المشغلة.

- عدم الجدية في تنفيذ الفرز من المصدر بالمنشآت الصحية.

- غياب الرقابه والمتابعة والمحاسبة سواءٍ لدى الشؤون الصحية أو المنشآت الصحية أو الشركات.


نتج عن ذلك الآتي:

- قيام الشركات المتعاقد معها للتخلص من النفايات البلدية التابعة للمنشآت الصحية بنقل النفايات الطبية الخطرة وغير المعالجة وخاصة المصنفة (شديدة العدوى) والتخلص منها في المردم العام وبشكل دائم ومتعمد.

- قيام الشركة المختصة بالنفايات الطبية بمخالفة شروط النقل والتساهل التام بذلك وعدم التزامها بالأوقات والأماكن الممنوع السير فيها والمرور بجانبها والقيام بإيقاف الناقلات محملة بالنفايات الطبية ولعدة ساعات ودون تشغيل لوحدة التبريد.

- قيام الشركة بتشغيل محطة المعالجة بموقع مخالف وضمن مبنى غير ملائم وبداخل حي سكني ودون موافقة أي من الجهات المختصة أو الحصول على تراخيص نظامية أو القيام بدراسة تقييم الأثر البيئي رغم الخطورة البالغة للمشروع.



المستشفيات والمراكز الصحية

- المستشفيات التابعة لوزارة الصحة 16

- المستشفيات التابعة للوزات الأخرى 3

- المستشفيات التابعة للقطاع الخاص 3

- المجمعات والعيادات الطبية الخاصة 113

- مراكز الرعاية الصحية الأولية التابعة لوزارة الصحة 110

- مراكز الهلال الأحمر 20