حصدت جمعية المودة للتنمية الأسرية بمنطقة مكة المكرمة جائزة الأمير محمد بن فهد لأفضل أداء خيري في الوطن العربي للدورة الثانية 2019 - 2020، التي تُنظم بالمشاركة مع المنظمة العربية للتنمية الإدارية التابعة لجامعة الدول العربية.

وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية المودة المهندس فيصل السمنودي أن المودة حصدت جائزة الأمير محمد بن فهد لأفضل أداء خيري في الوطن العربي التي توزعت قائمة الفائزين فيها على 23 فائزاً من 11 دولة عربية مختلفة، وأن المودة حصلت على الجائزة ضمن فئة المؤسسات الكبيرة ومعها جهتين أخرى فقط هي من الإمارات والبحرين.

وذكر السمنودي أن المودة في مشاركتها لهذه الجائزة تم تقييمها وفق 9 معايير رئيسية تتمحور حول القيادة، السياسة والاستراتيجية، الموارد البشرية، الشراكة والموارد، العمليات، والأداء الرئيسي . ولكل معيار مجموعة من المؤشرات . وأن المعية شاركت في مجموعة من ورش العمل الداخلية والخارجية لتحقيق متطلبات المشاركة في الجائزة.

وأكّد المهندس فيصل أن هذا الانجاز تحقق بفضل الله ثم جهود فريق عمل الجمعية موجها شكره لهم ولشركاء النجاح وداعمي الجمعية على إسهامهم الفاعل في وضع بصمة جديدة تضاف إلى سجل المودة الحافل بالإنجازات. حيث فازت المودة بجائزة الملك خالد للتميز التي تشرقت باستلام جائزتها من يد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله وكذلك جائزة مكة للتميز وجائزة جدة للإبداع وجائزة الشيخ خليفة للإمتياز وجائزة المشروعات الرائدة اجتماعياً على مستوى دول الخليج العربي وجائزة التميز في العمل الخيري وجائزة قيادي الأعمال وجائزة التميز الرقمي وجائزة التميز في رعاية الأسرة على مستوى الوطن العربي بالإضافة لحصولها على 3 تصنيفات لأفضل بيئة عمل .

واختتم السمنودي تصريحه بتقديم شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد آل سعود على رعايته هذه الجائزة وإطلاق فكرتها ودعمها لترتقي بمؤسسات القطاع الثالث ليس فقط على مستوى السعودية بل على مستوى الوطن العربي، كما قدم شكره لفريق عمل الجائزة على جهدهم الكبير الملموس لجميع الجهات المشاركة في الجائزة، وبارك السمنودي لجميع الجهات والجمعيات التي فازت بالجائزة أسوةً بالمودة على مستوى الوطن العربي.