استعرض صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف، جهود محافظات ومراكز المنطقة في مكافحة فيروس كورونا ومتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية من الفيروس. جاء ذلك خلال اجتماع سموه - عبر الاتصال المرئي - بوكلاء الإمارة ومحافظين المحافظات بالمنطقة.

وقدم وكيل الإمارة حسين بن محمد آل سلطان في بداية الاجتماع عرضاً عن ما تم اتخاذه حيال التوصيات التي تم اعتمادها في الاجتماع السابق، وإطلاع سمو أمير المنطقة على إيجاز للتقارير المرفوعة من الجهات ذات العلاقة بمخالفات إجراءات الوقاية من كورونا في جميع القطاعات العامة والخاصة، إلى جانب إبراز تعاون المواطن مع الجهات ذات العلاقة في تطبيق التعليمات الخاصة بذلك.

وأكد سمو أمير منطقة الجوف مواصلة جهود التوعية للتقيد بما صدر من تعليمات وإرشادات والابتعاد عن التجمعات وتطبيق التباعد الاجتماعي، وتكثيف الجهود الإعلامية والبرامج التوعوية المقدمة للمجتمع؛ لتوعية وحث الجميع على الالتزام باتباع الإجراءات والطرق الوقائية من فيروس كورونا.

وناقش الاجتماع جهود إدارة المشايخ والنواب والمعرفين حيال حث شيوخ القبائل والأعيان والمعرفين بالمنطقة حول التقيد بالإجراءات الاحترازية وتوعية الآخرين تجاه المخالفات لتلك الإجراءات من أجل الحفاظ على صحة وسلامة الجميع، واستعراض تقارير المحافظين وجهود رجال الأمن والجهات الخدمية في التوعية وتطبيق التعليمات الصادرة من الجهات ذات العلاقة.