أطلقت وزارة التعليم عبر إداراتها المختلفة برنامج "رفق الوقاية من التنمر" لمواجهة حالات العنف والتنمر الالكتروني، في خطوة لتحسين التعامل مع الآخرين ونشر قيم التسامح والرحمة، وتبصير الطلاب والطالبات بمفهوم العنف وأسبابه وأشكاله المختلفة في مدارس التعليم العام.

ونفذت إدارة التعليم بالمدينة المنورة فعاليات البرنامج الذي يهدف إلى تأكيد ما تتضمنه تعاليم الشريعة الإسلامية الداعية إلى التعامل بالحسنى والعفو والتسامح، وتبصير الطلاب والعاملين في المدارس وأولياء الأمور بمفهوم العنف وأشكاله، وتهيئة البيئة التربوية والأسرية المناسبة للطلاب، وذلك من خلال تزويد العاملين في التوجيه والإرشاد بأساليب التدخل المبكر والعلاج في التعامل مع حالات العنف، إضافة إلى إكساب الطلبة المهارات الشخصية والاجتماعية لخفض جميع أشكال العنف المدرسي.

يشار إلى أن مدرسة الابتدائية التاسعة والثلاثون في المدينة المنورة بقياده القائدة فريال عويضة، والمرشدة الطلابية سماح الفضلي، كانت قد أطلقت فعاليات الأسبوع المكثف الخاص بتفعيل برنامج "رفق الوقاية من التنمر" وذلك خلال الفترة من ٢٥ جمادى الثانية ولمدة أسبوع، كما فعلت برنامج خط مساندة الطفل من خلال الرقم 116111.

وتضمنت خطة التنفيذ عدة محاور، منها: التنمر الالكتروني، وكشف حالات العنف وفق ما ورد في الدليل عبر التليجرام، تويتر، ووانستقرام، والزيارات الصفيه عبر التميز، وعبر منصة مدرستي، والنشرات، ووسائل التواصل الاجتماعي، إضافة إلى طرح مسابقات، والتغريدات المميزة، والصور المعبرة والدورات التدريبية الموجهه للطالبات وأولياء الأمور.