أكد مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله المعلمي في تصريحات إعلامية مساء أمس الاثنين، أن المملكة لا تحتاج للإذن للدفاع عن مصالحها. وشدد المعلمي على أن ميليشيا الحوثي منظمة إرهابية "ونتعامل معها على هذا الأساس". وأشار إلى أن المبعوث الأميركي يعمل مع المبعوث الأممي لحل أزمة اليمن، لافتاً إلى أن دور إيران في اليمن تخريبي. وأوضح المعلمي أن الحل في اليمن يكمن في تفاهمات اليمنيين، "ولن يتم إلا دبلوماسيا".

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أكدت يوم الجمعة الماضي أن إدارة الرئيس جو بايدن لا تضع ثقتها بقيادة الحوثيين، إلا أنها تسعى لإنهاء الحرب في اليمن. ورداً على سؤال حول سبب وثوق الإدارة الأميركية بعودة الحوثيين للتفاوض، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية: "لا أعتقد أننا نضع ثقتنا في قيادة الحوثيين، الأمر بعيداً عن ذلك في الواقع". وأضاف: "مع استمرار استفزازات الحوثيين وهجماتهم، بما في ذلك الهجمات على شركائنا في المنطقة، سنستمر في زيادة الضغط عليهم"، مؤكداً التزام واشنطن بالتصدي لسلوك الحوثيين الخبيث.