لا تزال تركيا مصرة على «مراوغة» الولايات المتحدة بشأن منظومة الدفاع الروسية «إس-400»، حيث اقترح وزير دفاعها خلوصي أكار «حلا جديدا». ونقلت صحيفة «أحوال» التركية أمس الثلاثاء عن أكار قوله إن تركيا والولايات المتحدة يمكن أن تحل خلافاتهما بشأن أنظمة الدفاع الجوي الروسية إس-400 من خلال تطبيق ما أسماه «نموذج كريت».

وكان أكار يشير بشكل مباشر إلى امتلاك اليونان لصواريخ روسية قديمة، كانت قائمة على جزيرة «كريت» منذ سنوات. وقال «لقد رأينا هذا من قبل، بغض النظر عن كون النموذج المستخدم في جزيرة كريت قديم، إلا أننا منفتحون على التفاوض». وكانت قبرص قد طلبت في الأصل شراء صواريخ إس-300 في أواخر التسعينيات لردع التحليق التركي في مجالها الجوي. وهددت أنقرة بتدمير هذه الصواريخ إذا تم نشرهم في الجزيرة المقسمة، مما أثار أزمة كبيرة. وتم تفادي هذه الأزمة عندما وافقت اليونان على استلام الصواريخ ووضعها في مخزن في جزيرة كريت. ولم تقم أثينا بتنشيط الأنظمة حتى تمرين عسكري في عام 2013. وأوضحت الصحيفة أن استشهاد أكار بـ»نموذج كريت» يشير إلى تفعيل تركيا لأنظمة الصواريخ إس-400 في ظل ظروف معينة بدلا من التخلص منها بشكل نهائي.